مباراتان في ختام ذهاب مربع "سلة الهبوط" اليوم

تم نشره في السبت 21 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

عمان – الغد –  تنطلق عند الساعة الخامسة مساء اليوم مباراتي الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب لمربع الهبوط لدوري أندية الدرجة الممتازة لكرة السلة، حيث يلتقي المتصدرين والفائزين في الجولتين الأولى والثانية بلقاء الجليل مع عنجرة في صالة الحسن، بينما يلتقي الخاسران دير أبي سعيد والحرية في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.
الجليل × عنجرة
الحسن س5
كلاهما حقق الفوز في الجولتين السابقتين، الجليل تغلب على الحرية  64-54، وعلى دير أبي سعيد 75-51، فيما حقق عنجرة فوزين على الحرية 71-61 وعلى دير أبي سعيد 78-42، وفوز أحدهما سيمنحه الإشارة الخضراء نحو ضمان البقاء بدوري السلة لأندية الدرجة الممتازة بكرة السلة للعام المقبل.
على الجانب الفني، تبدو أوراق عنجرة أكثر نضجا، حيث يعتمد على منير ادعيس كصانع ألعاب إلى جانب إبراهيم حسونة وناصر بسام على الأطراف مع حضور الأخير بالتصويبات من خارج القوس، ويبرز دور جريس الحصري ومحمد شديفات تحت السلتين مع إشراك محمد ادعيس وجلال بسطامي ومحمد داود حسب المجريات.
على الجانب الآخر، سيتولى أمجد جبارة مهامه كصانع ألعاب، الى جانب يوسف شتات وموسى السطري اللعب حول القوس، تاركا مهمة المتابعات تحت السلة لإبراهيم النصر وعلاء يعقوب والبديل محمد باكير، وامكانية إشراك مصطفى منصور وإبراهيم أبو خضرة وصهيب العابد وعلاء عوادين وعلي زيادنة، لتعزيز حيوية الفريق حلال اللقاء.
الحرية × دير أبي سعيد
حمزة س5
خسارة أحد الفريقين ستكون بمثابة الشروع نحو طريق الهبوط، فيما سيكون الفائز في صراع مع الخاسر من الجليل وعنجرة لضمان عدم الهبوط، على الجانب الفني فإن الحرية يمنح عبدالله عابدين الطريق لصياغة ألعاب الفريق الذي يجيد اللعب على الجناح وممارسة اختراقاته الفردية، واستثمار تحركات عمر الجندي وفيصل العبادي على الأطراف تاركا عبدالله صلاح وفهد النبر للقيام بعمليات المتابعة تحت السلتين، والاستعانة باللاعبين الشباب غيث الفرج وقيس خميس وعمر حصوة وغسان الدعجة لتنفيذ العمليات الهجومية السريعة للحافظ على نشاط الفريق
في المقابل يعتمد دير أبي سعيد كثيرا على عصام خليل كصانع ألعاب الفريق، وعلى ماهر البكري وأنس بني حمد للتحرك والضغط على الخصم من خلال اللعب حول القوس والتسديد من خارج المنطقة، مع الاعتماد على مصعب بني يونس ومؤيد خالد كلاعبي ارتكاز، والاستعانة بمحمود الخطيب وسعيد العمارين ومهدي الأحمد ومحمد عثامنة وخالد الجراح للبقاء على مقربة من نقاط الحرية.

التعليق