تظاهرات نسائية في أوروبا ضد ترامب

تم نشره في السبت 21 كانون الثاني / يناير 2017. 06:35 مـساءً

مدن- تشهد عدد من المدن الأوروبية تظاهرة نسائية انضمت إلى "مسيرات الأخوات" في آسيا ضد تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل تجتمع حاشد في واشنطن من المتوقع أن يشارك فيه نحو ربع مليون شخص.
وفي لندن، لوحت المتظاهرات بلافتات كتب عليها "لاللعلاقات الخاصة" و"النساء الشريرات تتحدن".  وتوقفت المسيرة النسائية أمام السفارة الأميركية في ميدان جروسفينور، ثم توجهت إلى  تجمع في ميدان الطرف الأغر بوسط لندن.
ومن المزمع تنظيم نحو 670 مسيرة في شتى أنحاء العالم السبت، حسب ما قال موقع لمنظمي المسيرات على الإنترنت والذي يقول إن من المتوقع مشاركة أكثر من مليوني شخص للاحتجاج ضد ترامب الذي أدى اليمين الجمعة، ليصبح الرئيس الخامس  والأربعين للولايات المتحدة.
وعبر عدد من المشاهير بينهم الناشطة بيانكا جاجر والمغنية شارلوت تشيرش والممثل إيان ماكلين عن دعمهم للاحتجاجات على وسائل التواصل الاجتماعي.
وارتدت بعض المشاركات في المسيرة قبعات باللون الوردي وحملن لافتات كتبن عليها عبارات تنتقد نظرة ترامب للمرأة، في إشارة إلى عبارات جنسية تلفظ بها ترامب في شريط مسجل يعود لعام 2005 مما أثار موجة واسعة من الغضب.
وشهدت أوروبا العديد من المسيرات المناهضة لترامب في برلين وباريس وروما وفيينا وجنيف وأمستردام. وفقا لرويترز.
وطبقا لتقديرات الشرطة ومنظمين شارك نحو ألفي شخص في مسيرة في، فيينا لكن درجات الحرارة التي هبطت إلى ما دون الصفر تسببت سريعا في انخفاض عدد المشاركين إلى بضع مئات.
وفي إفريقيا، شارك مئات المحتجين في مسيرة بالعاصمة الكينية نيروبي ولوحوا بلافتات وغنوا أغنيات أميركية تعبر عن الاحتجاج.
وفي سيدني أكبر مدن أستراليا شارك نحو ثلاثة آلاف شخص من الرجال والنساء في مظاهرة في هايد بارك، قبل السير إلى مبنى القنصلية الأميركية في وسط المدينة.
ونقلت رويترز عن منظمين  إن خمسة آلاف شخص شاركوا في مسيرة في ملبورن.

التعليق