كيف تتجنب الإصابة بالسكتة الدماغية؟

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

عمان- عرف موقع www.stroke.org السكتة الدماغية بأنها حالة تحدث عندما ينقطع تدفق الدم عن منطقة ما في الدماغ. فعند حدوث ذلك، ينقطع إمداد الأكسجين عن خلايا الدماغ وتبدأ بالموت. وعند موت هذه الخلايا خلال السكتة الدماغية، يفقد الشخص قدراته على ممارسة الوظائف التي تتحكم بها المنطقة المصابة.
وتكون هذه الوظائف متعلقة بالذاكرة أو بالسيطرة على حركة العضلات، على سبيل المثال. فتأثير السكتة الدماغية يعتمد على مكان السكتة في الدماغ ومدى التلف الذي سببته في الدماغ. فعلى سبيل المثال، فإن أصيب شخص ما بسكتة دماغية بسيطة، فما لديه من أعراض قد تكون طفيفة ومؤقتة. أما من يصابون بسكتات أكبر، فقد يصابون بشلل دائم.
أما موقع WebMD، فقد قدم بعض النصائح للوقاية من السكتة الدماغية كما يلي:
- راقب ضغط دمك: إن كان ضغط الدم مرتفعا وغير مسيطر عليه بشكل جيد، فإن احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية ترتفع إلى الضعفين أو ثلاثة أضعاف. لذلك، فيجب الحرص على السيطرة على ضغط الدم واستشارة الطبيب حول إمكانية إضافة دواء جديد أو تغيير النمط الغذائي للوصول للسيطرة.
- مارس التمارين الرياضية: تساعد  التمارين الرياضية على الحفاظ على وزن صحي وضغط دم طبيعي، وهما عاملان يقللان من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية. وينصح بممارسة التمارين الرياضية لمدة نحو 30 دقيقة كل يوم في 5 أيام من الأسبوع، غير أنه يجب استشارة الطبيب أولا إن كان لدى الشخص حالة مرضية ما أو كان لم يمارس التمارين الرياضية منذ وقت طويل.
- قم بإنقاص وزنك: ترفع السمنة وما يرتبط بها من مشاكل صحية، منها ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية. لذلك، فحاول إبقاء ما تحصل عليه من سعرات حرارية يومية أقل من 2000 سعر، ومارس التمارين الرياضية بانتظام.
- راقب مستويات الكوليسترول لديك: يزيد ارتفاع مستويات الكوليسترول السيئ LDL وانخفاض مستويات الكوليسترول الجيد  HDL من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية بطريقة غير مباشرة. وللتقليل من مستويات الكوليسترول السيئ، ينصح بتجنب الدهون المشبعة والدهون التقابلية. أما لزيادة مستويات الكوليسترول الجيد، فقم بممارسة التمارين الرياضية. أما إن لم ينفع كل ذلك، فقد يقوم الطبيب بوصف الأدوية.
- تجنب التعرض للضغوطات النفسية: يرتبط الضغط النفسي بالإصابة بالسكتة الدماغية. فإن كنت بالفعل تتعرض له، فبإمكانك القيام بأمور بسيطة للتخفيف منه، منها الحركة والتنفس بعمق والتركيز على جعل المكان الذي تتواجد به يحتوي على المزروعات والألوان الهادئة.
- راقب نبضات قلبك: يرفع عدم انتظام ضربات القلب من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية خمس مرات. فإن لاحظت تسارعت في ضربات قلبك أو عدم انتظام بها، فقم بزيارة الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك وعلاجه.
- قم بالسيطرة على مرض السكري: يؤثر مرض السكري على كيفية استخدام الجسم للجلوكوز، وهو مصدر مهم للطاقة الدماغية وللخلايا التي تشكل الأنسجة والعضلات، يزيد من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية. لذلك، فمن المهم لدى مصابي السكري متابعة مستويات السكر لديهم والالتزام بتعليمات الطبيب.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
[email protected]
Twitter: @LimaAbd

التعليق