مشاركة أردنية مميزة في السباق

تواصل التحضيرات لإقامة ماراثون فلسطين الدولي في نسخته الخامسة

تم نشره في الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً
  • جانب من سباق العام الماضي- (من المصدر)

يحيى قطيشات

عمان – تواصل اللجنة الأولمبية الفلسطينية، تحضيراتها واستعداداتها، لاقامة ماراثون فلسطين الدولي في نسخته الخامسة، والذي ستحتضنه مدينة بيت لحم، يوم الحادي والثلاثين من شهر آذار ( مارس) المقبل، وسط مشاركة دولية وعربية ومحلية مميزة، بعدما شهدت النسخ الأربع الماضية نجاحا مميزا واقبالا كبيرا، كما يشهد السباق مشاركة أردنية واسعة في مختلف الفئات.
ويحتوي الماراثون في نسخته الحالية على عدّة سباقات، إضافة إلى سباقات 42 و20 و10 كم، فقد تمّ إدخال سباق خاص بالأسرة لمسافات 2 كم ( سباق العائلة )، إضافة إلى تواجد سباق مجّاني لذوي الاحتياجات الخاصة.
وتتجلّى في الماراثون أجمل الصور في يوم رياضي بامتياز يتزامن مع ذكرى يوم الأرض، من خلال مسار مميز يخوضه الماراثون في شوارع مدينة بيت لحم، يبدأ من ساحة المهد ثم مسجد بلال بن رباح بمشهد يعكس التجانس والترابط الديني الإسلامي المسيحي، مرورا بمخيم عايدة للاجئين ورمزية مفتاح العودة وجدار الفصل العنصري القائم على الأرض الفلسطينية، في سبيل إيصال رسالة واضحة للعالم اجمع وبمشاركة عدائين أجانب، بضرورة تأكيد حق الإنسان في إطار البدء الفعلي لاستقبال الماراثون، فقد تم تخصيص مراكز لبيع كوبونات المشاركة بالماراثون في مختلف مدن الضفة الغربية، بما في ذلك القدس وقطاع غزة وقريبا في أراضي الـ 48، بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الفلسطينيين، في سبيل رفع نسبة المشاركة عما كانت عليه في العام الماضي إذ وصلت حينها إلى 4300 عدّاء منهم 1000 مشارك أجنبي تقريباً.
وفتحت اللجنة باب التسجيل للمشاركة في سباقات الماراثون، من خلال شراء "الكوبون" من نقاط البيع المعتمدة في مراكز ووكلاء شركة مدى للإنترنت، والتي بالإمكان الإطّلاع عليها من خلال الصفحة الإلكترونية العربية للماراثون www.palestinemarathon.org، وحددت اللجنة يوم السادس عشر من شهر آذار (مارس) المقبل موعدا لغلق باب التسجيل في الحدث الرياضي السياحي.
وشهد الماراثون تطورا ملحوظا عاما بعد آخر، من خلال ازدياد عدد المشاركين، فبدأ العام 2013 بمشاركة 600 عدّاء وعدّاءة تقريبا، حتى وصل في النسخة الرابعة الماضية إلى أكثر من 4000 مشارك من كلا الجنسين، وبازدياد ملحوظ بمشاركة المرأة في مختلف السباقات.
وتعمل اللجنة الأولمبية الفلسطينية بجد، في سبيل تهيئة الأجواء لإنجاز الماراثون بحفل كرنفالي، يتخلله العديد من النشاطات الفنّية والترفيهية للكبار والصغار في أجواء عائلية .
وقال رئيس اتحاد الكرة واللجنة الأولمبية جبريل الرجوب في حديث صحفي، إن "هذا الماراثون وسيلة نضالية لشرح المضايقات التي يمارسها الاحتلال على حرية الشعب الفلسطيني في التنقل، والإشارة إلى الحصار المفروض على الأراضي الفلسطينية".
ويتوقع الرجوب مشاركة الآلاف من الفلسطينيين ودول العالم، علما بأن عدد المشاركات في النسخة الرابعة للماراثون وصلت لأكثر من 4000 مشارك.

التعليق