تجربة إخلاء ناجحة لحريق وهمي في مستشفى الملك المؤسس

تم نشره في الأربعاء 15 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

الرمثا –الغد - جرى يوم امس تنفيذ عملية إخلاء تدريبي جزئي بنجاح داخل مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي، بعد نشوب حريق وهمي في أحد أجزاء المبنى الرئيس للمستشفى بحضور ومشاركة نواب المدير العام وأعضاء المكتب التنفيذي، وعدد من مرتبات الدفاع المدني/ مركز تدريب إقليم الشمال والعاملين في مستشفى الملك المؤسس.
وتم إخلاء شعبة الخداج من المرضى والموظفين والأطباء والفنيين والعاملين والمراجعين، وإنقاذ شخصين تم افتراض إصابة أحدهما بإصابات متوسطة والآخر بإصابات شديدة.
وذكر مدير عام المستشفى الدكتور إسماعيل مطالقة أن عملية الإخلاء التدريبي بدأت حوالي الساعة 8:30 صباحا، عن طريق إطلاق دوي جرس الإنذار بالمستشفى، بعد حدوث حريق وهمي مفاجئ نتيجة لتماس كهربائي مفترض.
وأشاد المطالقة بنجاح التجربة، وتحقيقها لأهدافها، من خلال تحقيق عدة فوائد، أهمها اختبار وقياس مدى سرعة استجابة الدفاع المدني، وكذلك اختبار مدى إلمام الموظفين والعاملين بالمستشفى، لكيفية الإخلاء وتصرفهم أثناء الحريق، ومدى تفاعلهم، ومعرفة نقاط أو نقطة تجمعهم، ومدى استعداد المكلفين من موظفي المستشفى لمثل هذه الظروف.
وقال نائب مدير عام المستشفى ورئيس اللجنة المكلفة لإعداد تمرين الإخلاء الوهمي الدكتور خلدون بشايرة إن عدداً من الموظفين والعاملين بالمستشفى قد بدأوا بمغادرة الموقع فور سماعهم جرس الإنذار والاتجاه إلى نقطة التجمع المخصصة، مضيفاً أن كافة الكوادر المدربة من شعبة الخداج والأطباء المقيمين وقسم الصيانة وشعبة الأمن قد شاركوا في هذا التمرين بإشراف وتدريب قسم السلامة العامة بالمستشفى.

التعليق