"السلطة" تؤكد ان الحفل قائم ودعمه مشروط بتحقيق دخل مالي يفوق الكلفة

مصدر: الملقي طلب أن يكون دعم ‘‘حفل ياني‘‘ سلفة مستردة

تم نشره في السبت 18 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • مبنى سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة-(أرشيفية)

احمد الرواشدة

العقبة- كشف مصدر حكومي ان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وفور علمه بأن سلطة العقبة ستقوم بالمشاركة في دعم استقطاب حفل الموسيقار العالمي "ياني" في العقبة خلال شهر نيسان (ابريل) المقبل، والذي يقوم على تنفيذه القطاع الخاص ضمن جهود دعم السياحة، طلب من رئيس السلطة ان يكون هذا الدعم سلفة مستردة مرتبطة بريع المهرجان وان لا تتكبد السلطة اي مبالغ.
فيما أكدت سلطة العقبة في بيان لها أمس أن تقديم الدعم للحفل "مشروط بحسب قرار مجلس المفوضين بتحقيق دخل مالي يفوق كلفة المساهمة فيه والبالغة 100 الف دينار جراء بيع تذاكر".
وأوضحت السلطة أن هذا الحفل هو الأول من نوعه في العقبة، وأن مجلس المفوضين اعتبر الدعم سلفة سيتم استعادتها من بيع التذاكر والدعم الذي تقدمه المؤسسات والشركات السياحية المعنية بإقامة هذا الحفل.
وقالت، إن مثل هذه النشاطات تدعم وتؤازر القطاع السياحي في ظل التراجع السياحي الذي تشهده المملكة، نظرا لما يمر به الإقليم من تحديات جسام ولاستغلال توافر الأمن والأمان في الأردن لجلب السياح وتحفيزهم على القدوم الى العقبة والمثلث السياحي الذهبي، بعد ان فقدوا الكثير من الأسواق السياحية في المنطقة التي ما زالت تعاني من عدم الاستقرار والاضطرابات.
وكانت سلطة العقبة الخاصة درجت على إقامة هذا الحفل ضمن توجهها الاستراتيجي لتسويق المنتج السياحي في العقبة، بالتشارك مع القطاع الخاص لما تلاقيه مثل هذه النشاطات من رواج وإقبال عالمي، وهي إحدى الوسائل الترويجية التي تتبعها كافة الجهات المعنية بالاستثمار والتطوير السياحي في العالم.
ودعت السلطة القطاع الخاص إلى المبادرة في اقامة مثل هذه النشاطات المجدية ترويجيا واقتصاديا وسياحيا، كونها تقدم المنتج السياحي وتوفر إنفاقا ماليا ضخما، يتم دفعه سنويا للترويج للعقبة في كافة المحافل الدولية السياحية، حيث تتناقل وكالات العالم الإخبارية الحدث ومكان إقامته في العقبة، ما يضع العقبة على خريطة السياحة العالمية.
وتعول الجهة القائمة على الحفل على تسديد كامل نفقاته وتحقيق دخل مالي مباشر يقدر بحوالي 500 ألف دينار في حال حضور 5 آلاف معجب للحفل، بسعر تذكرة يصل الى 100 دينار في المتوسط، هذا عدا عن الإيرادات المالية غير المباشرة، والتي يحققها وصول السياح لحضور الحفل والاطلاع على معالم العقبة السياحية ومنطقة المثلث الذهبي السياحي، حيث ان متوسط انفاق السائح خلال ايام الحفل يقارب الف دولار، الامر الذي يعني صرف مبلغ خمسة ملايين دولار في السوق المحلي من قبل معجبي الموسيقار ورواد حفله.
وياني هو موسيقار يوناني وله ما يزيد على 250 مليون معجب في مختلف دول العالم، وتحقق تسجيلاته الموسيقية مئات الملايين من الدولارات في مختلف اسواق العالم، وكان قد أقام عام 2015 حفلا موسيقيا في منطقة الجيزة في مصر حضره اكثر من خمسة عشر ألفا.
وكان رئيس مفوضية سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة أعلن امس، إلغاء الحفل المقرر للموسيقار العالمي (ياني) في العقبة نيسان المقبل، وفق ما أفاد لـ"الغد" الناطق الإعلامي باسم المفوضية الدكتور عبد المهدي القطامين.
وجاء قرار إلغاء الحفل بعد تسريب كتاب على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فيه المفوضية شركة تطوير العقبة بدعم حفل الفنان ياني في العقبة بـ100 ألف دينار، الأمر الذي أحدث ضجة في الفضاء الإلكتروني وربط دفع المبلغ مع إجراءات رفع الأسعار لسداد عجز الموازنة والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المواطن.

التعليق