"المسلمون والعالم: من المأزق إلى المخرج" .. مؤتمر بـ11 المقبل

تم نشره في الأحد 19 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - يعقد المنتدى العالمي للوسطية مؤتمره الدولي للعام الحالي بعنوان "المسلمون والعالم: من المأزق إلى المخرج"، خلال الفترة الواقعة ما بين 11 و12 آذار (مارس) المقبل.
ويحضر المؤتمر نخبة من المفكرين والعلماء ورجال السياسة والإعلام والمهتمّين، من أجل صياغة رؤية فكرية جامعة مانعة تشكل مدخلا وإضاءة في دائرة الأمة.
وقال المنتدى، في بيان صحفي أمس، إن المؤتمر سيبحث في مخارج الأزمة التي تمر بها الأمة العربية والإسلامية والتي تلقي بظلالها الثقيلة على واقعها السياسي والاقتصادي.
وتشمل أبرز محاور المؤتمر: البحث في إشكالية الدولة والدين والحكم: رؤية تأصيلية، وخطاب الكراهية ودور وسائل الإعلام، وأهمية التجديد الثقافي والفكري في بناء أمة الشهود الحضاري.
كما يهدف المؤتمر إلى تحقيق جملة من الأهداف، من بينها إلقاء الضوء على التحديات المعاصرة والأخطار المحدقة بالعالم الإسلامي وأبرزها: التخلف، التطرف، الإرهاب، الإسلام فوبيا، العولمة، إشكالية الخطاب، خطاب الكراهية.
إلى جانب بيان أن الإسلام مؤهل بكل المقاييس لمواجهة تحديات العصر، ومؤهل للتعاون مع كل القوى المحبة للسلام والتقدم، من أجل خير الإنسان وسعادته في كل أنحاء العالم.
ويهدف أيضا إلى إدانة الحملة الظالمة التي يتعرض لها العالم الإسلامي من أعدائه في الداخل والخارج، والسعي للتفريق بين الإسلام كدين يدعو إلى السماحة، ومن يمارسون العنف باسم الإسلام، والإسلام براء مما يعملون.                                  

التعليق