‘‘العفو الدولية‘‘ تطالب إسرائيل باطلاق سراح القيق المضرب عن الطعام

تم نشره في الجمعة 24 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • الصحفي الفلسطيني محمد القيق أثناء الإضراب السابق عن الطعام - (أرشيفية)

رام الله - طالبت منظمة العفو الدولية إسرائيل باطلاق سراح محمد القيق الصحافي الفلسطيني المضرب عن الطعام منذ بداية شهر شباط(فبراير) احتجاجا على اعتقاله دون توجيه أي تهمة له.
وقالت المنظمة في بيان صدر الاربعاء ان القيق الذي نقل إلى مستشفى سجن الرملة الإسرائيلي قرب تل ابيب، "يجب نقل محمد فورا إلى مستشفى مدني لتلقي العلاج الطبي المتخصص الذي يحتاجه".
ونقلت المنظمة في البيان عن محامي القيق، الذي زاره في 19 من شباط(فبراير) الماضي، ان القيق "بدا واهنا ويشعر بالتعب الشديد" مؤكدا انه فقد الكثير من الوزن ومحتجز في الحبس الانفرادي.
واكدت عائلة القيق في بيان الخميس انها "تحمل الاحتلال مسؤولية أي تدهور يطرأ" على صحة القيق، مطالبة بنقله الى مستشفى مدني.
وكانت إسرائيل افرجت عن القيق (34 عاما) في أيار(مايو) الماضي بعد اعتقاله إداريا لستة أشهر، وبعد أن نفذ اضرابا عن الطعام استمر 94 يوما. واعادت إسرائيل اعتقال القيق الشهر الماضي، وصدر أمر عسكري بوضعه قيد الاعتقال الإداري دون توجيه اي تهمة له أو محاكمته لستة اشهر في البداية قبل أن يخفض القاضي العسكري الحكم إلى ثلاثة اشهر.
ويتهمه جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي بانه "أحد نشطاء حركة حماس". واوقف للاشتباه بقيامه ب"انشطة إرهابية" داخل الحركة. -(ا ف ب)

التعليق