الحسين إربد ينتظر سحاب

قمة بين الوحدات والرمثا.. البقعة يطلب الفوز الأول أمام ذات راس

تم نشره في الجمعة 3 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب الرمثا سعيد مرجان (يمين) يتسابق مع لاعب الوحدات عبدالله ذيب للحصول على الكرة - (_)

عاطف البزور

عمان- تتواصل اليوم منافسات الجولة الـ15 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم بإقامة 3 مباريات؛ حيث يشهد ستاد عمان عند الساعة الثالثة عصرا لقاء البقعة "6 نقاط" وذات راس "10 نقاط"، وعند الساعة الخامسة والنصف مساء يلتقي الحسين اربد "21 نقطة" مع سحاب "12 نقطة" على ستاد الحسن، وفي الوقت ذاته يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني قمة منتظرة بين الوحدات "29 نقطة" والرمثا "19 نقطة".
وتختتم الجولة يوم غد بلقاء شباب الأردن "17 نقطة" ومنشية بني حسن "26 نقطة" عند الساعة الثالثة عصرا على ستاد عمان.
البقعة * ذات راس
ستكون المباراة صعبة على الفريقين، لذلك فإن أيا منهما لن يغامر كثيرا، لأن أي مغامرة غير مدروسة قد تكلف الفريق الثمن غاليا، خصوصا وأن الفوز سيكون بمثابة 6 نقاط لصاحبه.
ذات راس الذي استعاد حضوره بفوز ثمين على الأهلي في الجولة الماضية، سيسعى الى مواصلة الصحوة وعدم إفساح المجال أمام البقعة لقلب حساباته، ولذلك سيدفع بحارس المرمى محمد أبوخوصة، ومن أمامه سيكون قلبا الدفاع مالك الشلوح وأحمد النعيمات، لاحتواء تحركات ثنائي هجوم البقعة عدنان عدوس وريميه، فيما ستناط بالثنائي عبدالله مسلم وعمر الشلوح، مهمة بناء الهجمات من طرفي الملعب، وتوفير الإسناد لرباعي خط الوسط حازم جودت وعبدالعزيز سريوة وعلاء الشلوح ويوسف محمد في منطقة العمليات.
وسيتكفل هذا الرباعي في إمداد المهاجمين أيمن الطريفي وسامر السالم بالكرات المناسبة، وتشكيل ثقل هجومي داخل منطقة جزاء البقعة، ما يفسح المجال لتهديد مرمى الحارس رشيد رفيد في أكثر من مناسبة.
ذات راس لن يغير بالتأكيد من طريقة أدائه، التي تعتمد على السرعة وفتح اللعب نحو الأطراف، ومن هناك تتم عملية الاقتحام بالاعتماد على إرسال الكرات العرضية داخل الصندوق، على أمل خطف كرة واحدة تفتح الأبواب أمام الفوز.
وفي المقابل، فإن فريق البقعة ربما يلجأ الى سلاح الهجمات المرتدة، بعد تمتين منطقته الخلفية؛ حيث سيدفع بالحارس رشيد رفيد ومن أمامه حمدي المصري وأسامة غنام، اللذان سيحاولان الإطباق على تحركات مهاجمي ذات راس، فيما سيعمد الظهيران علي منصور وأبوحشيش للتوازن في تأدية الشق الهجومي، وتوفير الإسناد للاعبي الوسط عمار أبوعواد ومحمد العملة ومحمد أبوعروب ووسام دعابس؛ حيث سيعمد لاعبو الوسط الى الربط بين الخطوط، واستغلال المساحات التي قد يتركها لاعبو ذات راس في طرفي الملعب، ونقل الكرة الى قلبي الهجوم ريميه وعدوس لإصابة شباك أبوخوصة.
التشكيلتان المتوقعتان
البقعة: رشيد رفيد، حمدي المصري، أسامة أبو غنام، علي منصور، محمد أبو حشيش، عمار أبو عواد، محمد العملة، محمد أبو عرقوب، عدنان عدوس، وسام دعابس، ريميه.
ذات راس: محمد أبو خوصة، مالك الشلوح، أحمد النعيمات، عبدالله مسلم، علاء الشلوح، أيمن الطريفي، عمر الشلوح، حازم جودت، عبدالعزيز سريوة، يوسف محمد، سامر السامر.
الوحدات * الرمثا
تبدو المواجهة بين الفريقين مثيرة وحساسة للغاية، وستكون نقاط هذه المباراة مهمة لكلا الفريقين ومحفزة لهما في المباريات المقبلة، لاسيما فريق الوحدات الذي يأمل في البقاء قريبا من القمة.
فريق الرمثا استعاد عافيته في الجولة الماضية على حساب شباب الأردن ويطمح الفريق لمواصلة التقدم نحو المراكز الأمامية.
وعلى الجانب الآخر، يدخل الوحدات اللقاء بظروف غير مستقرة بعد تأكد غياب عدد من لاعبيه بسبب الإصابة ونتيجة حالة الإرهاق بسبب ضغط المباريات، ما نجم عنه المستويات غير المستقرة التي قدمها الفريق في الجولات الماضية، وعلى الرغم من ذلك، فإن الفريق يمتلك الخيارات الفنية اللازمة، ويدرك أنه سيواجه خصما عنيدا لدى لاعبيه الحافز والرغبة القوية في تحقيق الفوز.
لذلك سيلجأ الوحدات إلى الموازنة بين الواجبات الهجومية والدفاعية، انطلاقا من منطقة الوسط التي يتواجد بها فادي عوض ورجائي عايد وأدهم القرشي وأحمد ماهر، الذين سيفكرون أولا في تشديد الرقابة على نظرائهم في وسط الرمثا أحمد سمير وسعيد مرجان وإحسان حداد وسي الشيخ قبل التفكير بالمبادرات الهجومية والتقدم لإسناد نجم الفريق منذر أبوعمارة وبهاء فيصل في الأمام، فيما سيأخذ محمد الدميري وعمر قنديل على عاتقهما التقدم والانطلاق من الأطراف، للانضمام الى خط الوسط والتوغل وإرسال الكرات العرضية، لاستغلال براعة بهاء وأحمد ماهر في اصطياد الشباك من الكرات الهوائية، وقد يلجأ هذا الثنائي الى مشاغلة دفاع الرمثا وسحبه نحو الأطراف لتسهيل مهمة رجائي عايد ومنذر أبوعمارة في الاختراق أو توفير المساحات الأزمة أمامهما لممارسة هوايتهما بالتسديد على المرمى.
وفي المقابل، فإن فريق الرمثا سيحاول استثمار الحالة المعنوية واستنهاض همة لاعبيه؛ حيث من المتوقع أن يعمد في البداية إلى تأمين الحماية اللازمة لمرماه، من خلال تثبيت ماركو وعمار أبوعليقة أمام مرمى الحارس عبدالله الزعبي، فيما سيلعب سليمان السلمان وإحسان حداد وأحمد سمير دورا مزدوجا في الموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية، خوفا من ترك مساحات قد ينجح هجوم الوحدات في استغلالها، وستكون انطلاقات سعيد مرجان واليفيرا وسي الشيخ، هي مرتكز أداء الفريق ومحور عملياته الهجومية، إلى جانب تحركات المهاجم حمزة الدردور الذي سيخضع لرقابة مشددة من قبل سبيستيان وطارق خطاب، فكلاهما مكلف بتشكيل ستار دفاعي أمام مرمى الحارس تامر صالح.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: تامر صالح، طارق خطاب، سبيستيان، عمر قنديل، محمد الدميري، أحمد ماهر، فادي عوض، رجائي عايد، أدهم القرشي، منذر أبوعمارة، بهاء فيصل.
الرمثا: عبدالله الزعبي، عمار ابوعليقة، ماركو، سليمان السلمان، إحسان حداد، موسى الزعبي، أحمد سمير، سعيد مرجان، إحسان حداد، سي الشيخ، اوليفيرا، حمزة الدردور.
الحسين إربد * سحاب
كلاهما منتشٍ بكامل نقاط الجولة الماضية، ويخطط للاستمرار في حصد الانتصارات، تلك التطلعات بكل تأكيد ستكون حافزا للفريقين لتقديم مباراة مثيرة، لذلك فإن الأداء قد يأتي هجوميا مفتوحا سعيا لتحقيق الهدف المنشود.
ويعول فريق سحاب كثيرا على الأداء الجماعي لاعبيه؛ حيث سيشكل الثنائي إبراهيم السقار ووليد زياد الركيزة الأساسية للفريق في الجانب الدفاعي، إلى جوار قيس الجعافرة ومحمد المحارمة، ويشكل هذال السرحان وأحمد أبوجادو ومهند العزة وإبراهيم الجوابرة مصدر قوة الفريق في منطقة العمليات، من خلال انطلاقتهم القوية خلف ثنائي الهجوم اواردو ومعتز الصالحاني، ما يشكل خطورة دائمة على مرمى حارس الحسين حماد الأسمر، في حال لم يتم ضبط تحركاتهم من قبل مالك اليسيري وحامد توريه.
وقد يكون صاحب الأرض والجمهور فريق الحسين هو المبادر للهجوم، لذلك فإن فريق سحاب سيحاول احتواء الاندفاع الهجومي المبكر لمنافسه، من خلال تكثيف تواجده أمام وداخل منطقة الجزاء، وفي المقابل فإن مدرب فريق الحسين يعي تماما قدرات فريق سحاب وخطورة هجماته السريعة والمرتدة، لذلك قد يلجأ الى إعطاء أحمد جمال ومؤيد غوانمة أدوارا دفاعية إلى جانب اليسيري وتوريه، وترك الحرية لسمير رجا وأحمد غازي وأحمد وعلاء الشقران وأحمد أبوكبير للمشاكسة في الأمام، في ظل غياب هداف الفريق محمد زينو لاستغلال أي فرصة للوصول لمرمى الحارس المخضرم لؤي العمايرة.
التشكيلتان المتوقعتان
الحسين إربد: حماد الأسمر، أحمد جمال، مؤيد غوانمة، توريه، أحمد غازي، علاء الشقران، سمير رجا، أحمد الشقران، عبدالله أبوزيتون، أحمد أبوكبير.
سحاب: لؤي العمايرة، إبراهيم السقار، قيس الجعافرة، محمد المحارمة، عبدالرحمن يوسف، وليد زياد، هذال السرحان، مهند العزة، أحمد أبو جادو، إبراهيم جوابري، معتز الصالحاني، لويس ادواردو.

التعليق