مندوبة واشنطن بالأمم المتحدة: علينا إخراج إيران وحلفائها من سورية

تم نشره في الخميس 9 آذار / مارس 2017. 08:24 صباحاً
  • نيكي هايلي

نيويورك- قالت المندوبة الأميركية لدي الأمم المتحدة، نيكي هايلي، "علينا إخراج إيران وحلفاءها من سورية" ، مؤكدة ضرورة "أن لا تبقى سورية ملاذا للإرهابيين".

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في وقت متأخر مساء أمس الأربعاء بتوقيت نيويورك.

وأردفت "يتعين علينا العمل من أجل إخراج إيران وأتباعها من سوريا، وعلينا أن نـتأكد أنه كلما تم إحراز فإننا نقوم بتأمين الحدود لحلفائنا أيضا".

كما أكدت هايلي أن " الولايات المتحدة تؤيد تماما المبعوث الأممي، استيفان دي ميستورا والعمل الذي يقوم به، ونؤيد عملية الامم المتحدة، ونساند المحادثات التي تجري في جنيف، ونريد لها أن تتواصل".

وعقد أمس مجلس الأمن الدولي جلسة مشاورات مغلقة استمع خلالها ممثلو الدول الأعضاء لإفادة قدمها المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا دي ميستورا بشأن مفاوضات جنيف الرامية إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.-(الأناضول)

التعليق