وزيرا الصحة والأشغال يطلعان على مشروع إنشاء "طوارئ البشير"

تم نشره في الخميس 16 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • وزيرا الصحة محمود الشياب والاشغال سامي هلسه يطلعان على موقع انشاء مبنى جديد للإسعاف والطوارئ بمستشفى البشير-(بترا)

عمان-الغد- اطلع وزيرا الصحة محمود الشياب والاشغال العامة والإسكان سامي هلسة والسفيرة الأميركية لدى عمان اليس ويلز أمس، على موقع انشاء مبنى جديد للإسعاف والطوارئ في مستشفى البشير الحكومي بتمويل من الوكالة الأميركية للانماء الدولي (UDAID).
وأكد الشياب وهلسة حرص الحكومة على تطوير الخدمات الصحية، والنهوض بمستواها وتحسين كفاءتها وجودتها، مشيرين إلى ان تطوير البنى التحتية للمستشفيات والمراكز الصحية، لمواكبة الزيادة المضطردة للسكان والتوسع في تقديم الخدمات الصحية وتحسينها كما ونوعا، يأتي على سلم اولويات الحكومة وخطة عملها للمرحلة المقبلة.
وقال الشياب إن مخططات وتصاميم ومساحة مبنى القسم الجديد والاجهزة والمعدات التي سيزود بها، ستؤهله ليكون بمنزلة مستشفى للإسعاف والطوارئ، فالمبنى الجديد لهذا القسم، يأتي لمواجهة تحدي الزيادة الكبيرة في اعداد مراجعيه، ليس من الأردنيين بل ومن جنسيات اخرى، بخاصة الاشقاء السوريين الذين لجأوا للمملكة.
وبين أن المبنى سيوفر السهولة والسرعة في نقل المرضى بين قسم الاسعاف والاقسام الاخرى في المستشفى، مشيرا إلى اعداد التصاميم والمخططات في المرحلة السابقة، لافتا الى انه سيصار الى طرح عطاء تنفيذ المشروع في غضون شهر.
السفيرة الاميركية، أكدت دعم بلادها للأردن في شتى المجالات، ولا سيما للقطاع الصحي الذي يحمل اعباء اضافية كبيرة، بخاصة في ظل لجوء اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين للأردن.
إلى ذلك، قال الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الأزرعي إن مشروع "طوارئ البشير" تصل كلفته لنحو 22 مليون دينار، موضحا ان مساحة المبنى الجديد، ستكون حوالي 18 الف متر مربع، ويضم 150 سريرا وسيزود بأكثر الاجهزة حداثة وتطورا، وتشمل تصاميم القسم ومخططاته غرفا للعمليات والعناية الحثيثة والمركزة وبنى تحتية متكاملة.

التعليق