"واحة أيلة" تدعم جهود المعهد المهني لتنمية المهارات الأردنية

تم نشره في الأربعاء 22 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من فعاليات"واحة أيلة" المعهد المهني (من المصدر)

العقبة-الغد- جددت شركة واحة أيلة للتطوير رعايتها لمنافسات "مسابقة شيف العقبة 2017" التي نظمها معهد التدريب المهني في العقبة يومي 20 و21 من الشهر الحالي، انطلاقاً من دعمها لقطاع الضيافة والفندقة المحلي وتعزيزاً للمواهب الجديدة في هذا المجال.
وقال المدير التنفيذي لشركة "واحة أيلة" المهندس سهل دودين: "يعتبر قطاع الضيافة والفندقة، من المحركات الأساسية للنشاط الاقتصادي في مدينة العقبة، ويأتي دعم الشركة لهذه المسابقة للعام الثالث على التوالي تشجيعاً للمواهب والكفاءات الأردنية على تنمية مهاراتها بما يسهم في رفد هذا القطاع بالكوادر المتميزة".
وشاركت الشيف ديمة حجاوي التي حققت نجاحاً وحضوراً كبيرين في عالم الطهي، محلياً وإقليمياً، كضيفة شرف في مسابقة العام الحالي التي شارك فيها خمسة مراكز للتدريب المهني  من مختلف محافظات المملكة.
وتم تقسيم الجائزة إلى ثلاث فئات تضمنت فئة خاصة بـهواة الطهي، وفئة متدربي معاهد التدريب المهني وتم تخصيص الفئة الثالثة للطهاة العاملين في الفنادق، حيث اشترط للمشاركة في هذه الفئة الأخيرة أن تكون من أحد الفنادق التي تستقبل متدربي معهد التدريب المهني في العقبة.
يشار إلى أن شركة واحة أيلة للتطوير هي المالك والمطور الرئيسي لمشروع "واحة آيلة"، الذي يعتبر الواجهة البحرية الفريدة ومتعددة الاستخدامات في مدينة العقبة والذي تم تصميمه على أيدي مجموعة من أشهر المصممين والمهندسين المعماريين العالميين وفقاً لأرقى المعايير العالمية.
وتمتد "واحة أيلة" على الواجهة المائية ليجمع في مكوناته ومرافقه أفضل ميزات المشاريع السكنية والسياحية المتنوعة الخدمات. ومن المتوقع أن يلعب المشروع دوراً رئيساً في تمكين سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة من تحقيق رؤيتها التي تتمثل بتحويل الميناء إلى مركز للأعمال ووجهة سفر على المستوى العالمي.
والجدير بالذكر أن "واحة أيلة" تعكف حاليا على تنفذ سلسلة من المبادرات المتوازنة والمستدامة في العقبة التي تهدف إلى تنمية المواهب وخلق فرص العمل وتحقيق الاندماج الاجتماعي. وتشمل هذه المبادرات السعي بالتشارك مع الجهات المختصة باعتماد برامج التأهيل والتدريب على حسن الضيافة خلال السنوات القادمة بما يضمن الوصول للعامل المهاري المحترف من أبناء المجتمع المحلي للمنافسة على فرص العمل المستقبلية في هذا المجال.

التعليق