"فلسطين النيابية" تطالب الحكومة بإطلاعها على إجراءاتها في القضية

إسرائيل توقف الحفر بالقدس وتؤكد الاتصال مع الأردن لإعادة رفات الشهداء

تم نشره في الخميس 23 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • خوذة أحد الشهداء الأردنيين الذين عثر على رفاتهم بالقرب من القدس المحتلة مؤخرا-(من المصدر)

عمان- الغد- فيما أكدت إسرائيل وقف الحفريات بالقدس فور اكتشاف رفات جنود أردنيين ثلاثة، طالبت لجنة فلسطين النيابية، الحكومة بضروة إطلاعها على إجراءاتها حيال رفات الشهداء الأردنيين من القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي الذين قضوا خلال حرب العام 1967.
من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنه "تم وقف أعمال الحفريات فورا في منطقة صور باهر في القدس، عندما تبين وجود رفات لثلاثة جنود أردنيين في الموقع".
وقالت في بيان لها أمس، نقلته وكالة الانباء الاردنية (بترا) إن "السلطات الاسرائيلية تكن كل الاحترام للأردن وشهدائه، وإنه تم إجراء اتصالات لنقل رفات الجنود الثلاثة ودفنهم في المملكة"، مؤكدة أنه "في حال لحق بالرفات أي ضرر أثناء الحفريات، فإنه لم يكن مقصودا، إذ تم على الفور وقف العمل بالمنطقة وإخراج الهياكل العظمية وتحويلها إلى المعهد الطبي في منطقة أبو كبير ومعاينتها وفحصها والتعامل معها بصورة مهنية".
إلى ذلك طالبت لجنة "فلسطين النيابية" خلال اجتماع عقدته أمس، برئاسة النائب يحيى السعود، وحضور وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية وائل عربيات، الحكومة بوضعها في صورة الإجراءات المتخذة بشأن رفات شهداء القوات المسلحة التي تم اكتشافها أثناء الحفريات الإسرائيلية مؤخرا.
كما تم بحث الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على باحات المسجد  الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.
وقال السعود ان اللجنة سعت عبر العديد من المناسبات، إلى الدفع باتجاه إدانة القرارات الإسرائيلية الغاشمة بحق الشعب الفلسطيني، لاسيما قرار "منع رفع الأذان في مدينة القدس وفلسطين".
واضاف ان اللجنة طالبت الوزير عربيات بالعمل على زيادة رواتب موظفي الأوقاف في القدس الشريف، وتقديم الحوافز المناسبة لهم، والتي من شأنها التخفيف من أعبائهم المعيشية".
من جانبه، قال عربيات إنه سيتم زيادة موظفي وزارة الأوقاف في القدس ليصل لنحو ألف موظف، مضيفاً أن الوزارة ستقدم لهم حوافز مادية ومعنوية لجهودهم المبذولة في خدمة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.
وردا على استفسارات أعضاء اللجنة حول حظر رفع الآذان، أوضح عربيات أن الأردن "رفض ويرفض بالكامل القرار الذي يتنافى مع العقائد السماوية والأعراف الدولية".

التعليق