لجنة الصحة بالأعيان تعد بمتابعة الوضع البيئي في مادبا

تم نشره في الأربعاء 29 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا – أطلعت لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان على الواقع الصحي والبيئي والسكاني في محافظة مادبا، خلال زيارتها أول من أمس إلى مستشفى النديم الحكومي، وعدد من المراكز الصحية في المحافظة.
وتضم اللجنة التي يرأسها العين الدكتور يوسف القسوس وعضوية كل من الاعيان الدكتور عبدالرزاق طبيشات والدكتور طاهر الشخشير والدكتور مناف حجازي ومقررة اللجنة الدكتور سوسن المجالي ورابحة الدباس.
وأكد العين القسوس أن محافظة مادبا لها ميزة خاصة، وهي أرض خصبة للمنتوج السياحي، ويتوجب توفير كافة الإمكانيات لجعلها في المقدمة، لافتا أن اللجنة ستدرس كافة الاحتياجات الضرورية ورفعها إلى الجهات المعنية لإيجاد الحلول المناسبة لتوفيرها حسب الأولويات المتاحة، مؤكداً بأنه سيتم متابعتها والتركيز على حلها.
وأثنى القسوس على الدور الذي قام به محافظ مادبا في إيجاد تشاركية وتشابكية مع القطاع الخاص لتقديم الدعم اللوجستي لتحسين أداء مستشفى النديم، وإزالة كافة العقبات.
وأشادت العين المجالي بالدور الذي تقوم به كافة الجهات للتخفيف من وطأة المواطن من الناحية العلاجية والصحية، وتوفير فرص عمل للشباب للحد من الهجرة من القرية إلى المدينة، مؤكدة أن مهمة اللجنة متابعة كافة القضايا، حلها بطرق المدروسة لتقديم للجهات ذات العلاقة.
وأشارت العين الدباس إلى نظام اللامركزية والخطوات التي تتبعها محافظة مادبا لرفع هذا الشأن، وبخاصة أن لدى محافظة مادبا تجربتين في سياق هما "الأقاليم"، ومن ثم اختار تطبيق نظام اللامركزية لمحافظات الوسط.
وشدد العين الدكتور الشخشير على أهمية تعزيز الوعي البيئي لتحقيق التنمية البيئية المستدامة، مشيراً إلى أن اللجنة في توصياتها ستتابع المشاكل البيئية التي تواجه المحافظة.
وعرض محافظ مادبا الدكتور خالد العرموطي الواقع الصحي والبيئي والسكاني في محافظة مادبا، مؤكداً أن الواقع الصحي في تحسن مستمر لتقديم الخدمة العلاجية الأفضل في ظل معطيات الواقع، حيث تم التركيز على إعادة تأهيل وتطوير قسم الطوارئ في مستشفى النديم الحكومي من خلال توفير الأجهزة الطبية التي تتلاءم مع احتياجات المرضى والمراجعين بالصورة التي تعطي راحة للطبيب المعالج والمريض.
وأكد العرموطي أن جلالة الملك عبدالله الثاني أوعز خلال زيارته الأخيرة إلى محافظة مادبا ببناء مستشفى جديد على قطعة أرض 44 دونماً، حيث بدأنا بمتابعة أدق التفاصيل لإنجاز هذا المستشفى الذي سيحل المشاكل التي يعاني منها أبناء المحافظة، مشيراً إلى أنه يتابع أيضا المدينة الصناعية وإنجازها، وكلية التنقية الجامعة في لواء ذيبان لما ستخلف من الحد من الهجرة لأبناء اللواء وستسهم في خلق فرص عمل لهم.
وقال العرموطي إن المحافظة تعمل على بعدين لنظام تطبيق اللامركز هما بعد التوعية وتنمية قدرات الكوادر والعاملين المنشغلين في المجالس المحلية "اللامركزية".
وكانت اللجنة زارت مستشفى النديم الحكومي وعددا من المراكز الصحية، برفقة أمين عام وزارة الصحة الدكتور أحمد قطيطات ومدير صحة محافظة مادبا الدكتور خالد الخريشا، ومدير مستشفى النديم الحكومي الدكتور نايف الزبن، ومساعد مدير صحة مادبا للشؤون الإدارية الدكتور ابراهيم المعايعة الأزايدة.
والتقت اللجنة عددا من المواطنين الذين طالبوا توفير اختصاصي القلب واختصاصي أعصاب الدماغ، والاهتمام بالشأن البيئي والسكان.

التعليق