"رجال الأعمال" تشارك في المؤتمر الأول لـ"طريق حزام الحرير"

تم نشره في السبت 1 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- شارك وفد من جمعية رجال الأعمال الأردنيين في المؤتمر الأول للتحالف الصناعي والتجاري لطريق وحزام الحرير في مدينة القاهرة أمس.
وانضمت الجمعية مؤخراً إلى التحالف الذي يعد أكبر تجمع اقتصادي يضم منظمات أعمال دول طريق وحزام الحرير ويضم حاليا 24 دولة من أصل 65 دولة، وتعد جمعية رجال الأعمال الأردنيين الممثل الوحيد للجمعيات الأردنية بالتحالف.
وسبق لجمعية رجال الأعمال الأردنيين أن أصدرت عددا من الدراسات بالتعاون مع اتحاد رجال الأعمال العرب حول هذا الطريق، تناولت الفوائد الاقتصادية والاستراتيجية للأردن والوطن العربي بعد انضمامها إلى قائمة الدول المار بها الذي يضم 50 دولة حتى الآن.
ويهدف المؤتمر الذي يعقد برعاية وزير الصناعة والتجارة المصري طارق قابيل لتعزيز فرص التعاون بين الدول الأعضاء، وفي إطار التوجه العام لإحياء طريق الحرير مرة أخرى.
وألقى رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع، كلمة ممثلاً لاتحاد رجال الأعمال العرب في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وأكد أهمية تعظيم الاستفادة من طريق الحرير بين الصين والدول العربية والتي يتم السعي من خلاله إلى مضاعفة التجارة بين الصين والدول العربية من 240 مليارا إلى 600 مليار دولار، وتستهدف رفع الاستثمارات فى الدول العربية من 10 مليارات إلى أكثر من 60 مليار دولار، كما أنه سيسهم في الازدهار والتعاون الاقتصادي الإقليمي للدول الواقعة على طول الخط.
من جهة أخرى، شارك ثابت الطاهر نائب رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين في ورشة العمل حول الطاقة وآلية تمكين التعاون فيما بين الصين ودول طريق الحرير في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة، في ضوء أن الصين قد تصدرت قائمة الدول في مجال مشاريع الطاقة المتجددة، إضافة إلى إمكانية توظيف الربط الكهربائي بين الدول العربية في تعظيم الاستفادة في ذلك المجال فيما بين دول وحزام طريق الحرير.
يذكر أنه يرجع تاريخ إنشاء طريق الحرير إلى العام 3000 قبل الميلاد وكان عبارة عن مجموعة من الطرق المترابطة تسلكها السفن والقوافل، بهدف التجارة وترجع تسميته إلى العام 1877؛ حيث كان يربط بين الصين والجزء الجنوبي والغربي لآسيا الوسطى والهند، وسمي طريق الحرير بهذا الاسم لأن الصين كانت أول دولة في العالم تزرع التوت وتربي ديدان القز وتنتج المنسوجات الحريرية، وتنقلها لشعوب العالم عبر هذا الطريق، لذا سمي طريق الحرير نسبة إلى أشهر سلعة تنتجها الدولة التي أطلقته.

التعليق