ريال مدريد يحافظ على الصدارة بعد فوزه على ألافيس بثلاثية

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2017. 08:46 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 2 نيسان / أبريل 2017. 10:54 مـساءً

مدريد- فاز ريال مدريد على ضيفه ديبورتيفو الافيس 3-0 الاحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليحقق الفوز الرابع تواليا في الدوري، ويبتعد موقتا بفارق خمس نقاط عن غريمه ومطارده برشلونة.
فعلى ملعبه سانتياغو برنابيو، حقق النادي الملكي فوزا صعبا ومتأخرا على ألافيس، هو الرابع له على التوالي منذ تعادله غير المتوقع في المرحلة الخامسة والعشرين على ملعبه مع سبورتينغ خيخون 3-3.
ولم يفز ألافيس على ريال الا مرة في آخر 14 مباراة بينهما، وكانت بنتيجة 1-0 على ملعب النادي الملكي في موسم 1999-2000، في مقابل تعادلين و11 خسارة آخرها هذا الموسم 1-4.
وبدأ المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المباراة في غياب القائد وقلب الدفاع سيرجيو راموس فحمل الشارة البرتغالي بيبي، كما اضطر لاخراج المدافع الفرنسي فاران المصاب واشراك دانيال كارفاخال (11)، فيما ضم خط الهجوم الثلاثي المثالي المكون من البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بايل.
وكانت هذه المباراة الأولى لفاران منذ تعرضه لاصابة في الفخذ الأيسر في 22 شباط (فبراير) الماضي، الا انه سرعان ما أشار للجهاز الفني بعدم قدرته على مواصلة اللعب.
ومارس الفريق الملكي ضغطا متواصلا طوال مطلع الشوط الاول دون ان يتمكن من هز الشباك، إلى أن تمكن بنزيمة من افتتاح التسجيل بعدما تبادل الكرة مرتين مع كارفاخال وانهاها بيسراه في المرمى (31)، مسجلا الهدف العاشر له في الدوري هذا الموسم.
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، فوت بايل فرصة ثمينة لزيادة الغلة اثر تمريرة عرضية عند نقطة الجزاء من البرازيلي دانيلو تابعها زاحفة فمرت بجانب القائم الأيسر.
وفي الشوط الثاني، ألغى الحكم هدفا لرونالدو بداعي التسلل (54)، وسط تحسن في أداء الضيوف الذين ردوا برأسية خطرة للمهاجم البرازيلي ديفرسون (57).
وحاول زيدان تنشيط خط الوسط فاخرج الكرواتي لوكا مودريتش وادخل مواطنه ماتيو كوفاسيتش (65)، لكن الكفة بقيت لصالح الضيوف الذي اقلقوا راحة الحارس كيكو كاسيا دون نجاعة.
وترك بنزيمة مكانه للوكاس فاسكيز في الدقائق العشر الاخيرة، والتي تخللها إصابة بايل القائم الأيمن في الدقيقة 83. الا ان ريال تمكن من تعزيز تقدمه بعد دقيقتين بعدما مرر الألماني توني كروس كرة في منتصف الملعب إلى رونالدو الذي وضعها أمام ايسكو داخل المنطقة، فأنهاها الأخير في سقف الزاوية اليمنى للمرمى.
وفي الدقيقة 88، اردت ركلة حرة بعيدة نفذها بايل من العارضة، الا ان ناتشو فرنانديز تابعها برأسه مسجلا هدف فريقه الثالث.
ورفع ريال الذي لديه مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو، رصيده الى 68 نقطة وتقدم بفارق 5 نقاط مؤقتا على غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب الذي حل في وقت لاحق من مساء أمس ضيفا على غرناطة قبل الأخير.
وعلى ملعب رامون سانشيس بيزخوان وأمام اكثر من 31 الف متفرج، فشل اشبيلية في استعادة المركز الثالث بعدما اكتفى بالتعادل سلبا مع ضيفه سبورتينغ خيخون.
ولم يتمكن اشبيلية من استغلال أي من الفرص العديدة التي أتيحت له في الشوط الأول. واستمر الحال على المنوال نفسه في الشوط الثاني، مع سيطرة صاحب الارض بنسبة كبيرة على المجريات، فيما سنحت لسبورتينغ خيخون المهدد بالهبوط فرص قليلة للتسجيل.
وهي المباراة الخامسة على التوالي التي يفشل فيها اشبيلية بالفوز. وكان الفريقان تعادلا ذهابا 1-1.
ورفع التعادل رصيد اشبيلية الى 58 نقطة، وبقي متخلفا بفارق الاهداف عن اتلتيكو مدريد الفائز السبت على مضيفه ملقة 2-0. -(أ ف ب)

التعليق