الطفيلة: مراجعة مكتب الأحوال المدنية معاناة لكبار السن

تم نشره في الأربعاء 5 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – يتسبب موقع مكتب الأحوال المدنية والجوازات غير الملائم في الطفيلة بمعاناة مستمرة للمراجعين، خصوصا لكبار السن، لكونه موجود في الطابق الثالث لأحد المباني التي تقع على مفترق طرق في الوسط التجاري المزدحم، وقريبا من دوائر حكومية أخرى يكثر مراجعوها.
ويشير مواطنون إلى أن الموقع الحالي لمكتب الأحوال المدنية لا يوفر شروط الحصول على الخدمات بسهولة، حيث يصعب اصطفاف المركبات قريبا منه، لعدم وجود أي مساحة فارغة أمامه، فيما تتوقف مركبات المتسوقين من المؤسسة الاستهلاكية المدنية أمام المبنى بشكل مزدوج وفي عرض الشارع.
وأكدوا أن ذلك يحول دون قدرة المواطنين الراغبين في إنجاز معاملاتهم قريبا من المبنى، بسبب توقف المركبات بما يحول دون اصطفاف مركباتهم هناك، خصوصا لكبار السن الراغبين في تجديد وثائقهم المختلفة، والتي تتطلب حضورهم شخصيا لغايات أخذ بصمات أصابع اليد أو بصمات العين والتصوير من خلال كاميرا المكتب، وفق النظام الجديد لبطاقات الأحوال الشخصية، في ظل إقبال كبير على تجديدها قبل موعد انتهاء العمل بها.
وقال المواطن محمد الحجاج الذي يعاني من صعوبة في المشي انه بالكاد صعد إلى الطابق الثالث لمكتب الأحوال المدنية ليجدد بطاقته الشخصية، حيث اضطر لصعود نحو 50 درجة للوصول، لعدم وجود مصعد، والذي قال انه قيد التنفيذ ولكنه لم يعمل لغاية الآن.
وأشار الحجاج أن موقع المكتب غير ملائم، حيث يقع على تقاطع طريق يربط وسط المدينة ويشهد اكتظاظا مروريا، إلى جانب قربه من عدد من الدوائر الحكومية كمبنى المحافظة والمالية ودائرة الأراضي والمركز الشامل ومديرية الصحة، والتي تشهد عددا كبيرا من المراجعين بشكل مستمر واصفا الموقع بغير الملائم.
وأكد أن العديد من المواطنين يطالبون بتغيير موقع مكتب الأحوال المدنية إلى موقع آخر تتوفر فيه كافة العناصر، التي تسهل على المراجعين الوصول إليه بسهولة والقدرة على اصطفاف مركباتهم قريبا منه، لإنجاز معاملاتهم دونما عناء.
وأشار فؤاد محمد هلال إلى أهمية أن يكون المكتب في طابق إرضي، وان يتم تغيير الموقع الحالي إلى موقع يوفر مواقف للمركبات، بسبب المعاناة التي يواجهها المواطن أثناء مراجعته للمكتب لإنجاز المعاملات.
وبين أن موقع المكتب فوق المؤسسة الاستهلاكية المدنية يشكل معاناة للمراجعين، اذ يتردد الكثير من المتسوقين على المؤسسة للتسوق،  والذين يركنون مركباتهم وبشكل مخالف أمام مبناها، يحول دون قدرة مراجعي مكتب الأحوال على ركن مركباتهم هناك، بما يعرضهم لمخالفات السير.  من جانبه أكد مدير عام الأحوال المدنية والجوازات فواز الشهوان الحرص على حصول المواطن على أفضل الخدمات وبشكل سلس وسهل دونما تكبد أي عناء، لافتا إلى أنه تم الإيعاز لكافة مكاتب الأحوال المدنية، التي تقع في طوابق عليا بتوفير مصعد فيها ليتمكن المراجعون من الوصول إليه بسهولة.
وأشار الشهوان إلى أنه تم الطلب من المؤجر لمكتب الأحوال في الطفيلة بتركيب مصعد، وأنه قام بذلك وسيعمل في غضون أربعة وعشرين ساعة على الأكثر، مؤكدا أنه يتابع ذلك عن كثب وبشكل شخصي.
وحول موقع المكتب الحالي في وسط تجاري مكتظ أشار الشهوان إلى أن عملية استئجار المباني هي من اختصاص لجنة محلية في كل محافظة ولواء، وهي التي قررت الموقع الحالي،  وتقرر مدى كونه ملائما كموقع، لافتا إلى أنه سيوجه لبحث مدى صلاحية الموقع الحالي.

التعليق