عزايزة: مشاريع إنتاجية لدعم الأسر العفيفة بغور فيفا

تم نشره في الأربعاء 12 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية– أكد وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة أن الوزارة تسعى إلى تبني مشاريع وبرامج إنتاجية لدعم الأسر العفيفة في منطقة غور فيفا، بهدف تحويل هذه الأسر التي تتلقى معونة إلى أسر منتجة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني.
وأشار خلال لقائه عددا من أبناء قرية غور فيفا بلواء الأغوار الجنوبية أمس، بحضور النائب الدكتورة صباح الشعار ومدير مديرية المعونة الوطنية أيمن رباع، ومتصرف لواء الأغوار الجنوبية محمد الروابدة أن هناك خطة لدعم 7 جمعيات في مناطق لواء الأغوار الجنوبية بهدف دعم العملية التنموية للسكان المنطقة، للحد من قضايا الفقر والبطالة وتحسين الظروف المعيشية للشرائح الاجتماعية الفقيرة، من خلال المبادرات والمشاريع الإنتاجية التي تنفذها الجمعيات الخيرية في تلك المناطق، مشيرا إلى أن صناديق الائتمان التي تمنح القروض لتنفيذ مشاريع إنتاجية للأسر الفقيرة والمحتاجة أسهمت في تحقيق دخل ثابت للمستفيدين من القروض في منطقة الأغوار الجنوبية التي تعتبر أحد جيوب الفقر العشرين بالمملكة.
وأشار خلال تفقده عددا من الأسر الفقيرة والمحتاجة في غور فيفا إلى أن زيارته الميدانية تأتي بتوجيهات من الملك عبدالله الثاني للحكومة بالاطلاع على أحوال المواطنين في المناطق الأقل حظا، والاستماع إلى احتياجاتهم وهمومهم.
وأضاف أن التنسيق والعمل الجماعي مطلوب بين القطاعات الرسمية والشعبية والهيئات التطوعية لتجاوز مخاطر الفقر والبطالة والقضايا الاجتماعية المختلفة، مشيرا إلى عمل الجمعيات الذي يشكل الرديف والذراع المساند للوزارة في الكشف عن الآثار السلبية للفقر وتعريفها بصورة الوضع الحقيقي للمستوى المعيشي للشرائح المحتاجة. وأكد العزايزة خلال لقائه عددا من أبناء المنطقة العاملين في الجمعيات الخيرية في جمعية سيدات غور الصافي، أن الوزارة ستعمل على دعم الجمعيات لتمكينها من الوصول إلى شرائح فقيرة  في مجتمعاتها، لافتا إلى ضرورة تطوير المجتمعات المحلية لتحفيز جهودها الذاتية لاستثمار الإمكانيات المادية والبشرية المتاحة وتوجيهها.
واطلع  الوزير على عدد من المشاريع التي مولتها وزارة التنمية الاجتماعية في غور الصافي، كما زار جمعية سيدات غور الصافي.
وعرضت رئيسة جمعية سيدات غور الصافي نايفة النواصرة تجربة الجمعية مع اليونسكو ضمن مشروع تمكين المرأة الريفية في وادي الأردن بعملية الصباغة الطبيعية من نبات النيلة للحصول على الألوان الطبيعية لطلاء القماش.
وأشارت إلى أن الجمعية تعمل على إعداد دراسة جدوى اقتصادية لمشروع يخدم المرأة في لواء الأغوار الجنوبية، إضافة إلى أن الجمعية استطاعت منح قروض دوارة لعدد من السيدات العاملات بالزراعة.
وثمنت النائب الدكتورة صباح الشعار دعم وزارة التنمية الاجتماعية للجمعيات والأسر في لواء الأغوار الجنوبية الذي يعاني من ظاهرتي الفقر والبطالة من خلال الزيارات الميدانية لإيجاد الحلول لإنهاء الفقر في المنطقة.
وقال مدير التنمية الاجتماعية في الأغوار الجنوبية جمعة العشوش إن مديرية تنمية الأغوار الجنوبية تعمل على تقديم كافة أشكال الدعم للأسر العفيفة في كافة مناطق اللواء الذين تنطبق عليهم شروط الإعالة والمساعدات الفورية، مشيرا إلى أن المشاريع التي تم تنفيذها بدعم من الوزارة في الأغوار الجنوبية حققت فرص عمل لعدد من الشباب المتعطلين عن العمل.

التعليق