يجب أن نتذكر ونروي

تم نشره في الأحد 23 نيسان / أبريل 2017. 11:03 مـساءً

اسرائيل هيوم

 ميتال هيرتس

ليس أقل من اربع ساعات من الانحراف عن المسار المخطط له من جنيف في سويسرا إلى ليون في فرنسا والعودة، من اجل زيارة مقبرة نائية. وثلاث ساعات من الجدل العائلي حول ما إذا كان من الصحيح ادخال الكارثة إلى رحلتنا الأولى في الخارج. ولكن عندما وقفنا أمام النصب التذكاري البالي، فان مسألة الصحيح وغير الصحيح بقيت مع اجابة واحدة فقط وهي إن هذا من واجبنا.
النصب التذكاري موجود على هامش المقبرة، وهو يعود لجدتي التي قتلت اثناء اجتياز الحدود زمن الحرب. وفي أسفل النصب تمت إضافة كلمات تتحدث عن الموعد الأخير الذي شوهد فيه جدي في اوشفيتس قبل 73 سنة. وقد ضاع مني الكلام أمام النصب.
 نكتة من بين النكات السوداء التي تربينا عليها في دولة إسرائيل هي أن مواجهة عبء الكارثة ليست بسيطة، ومن السهل علينا النظر إلى الأمام وعدم التركيز على الألم. وبصفتي من الجيل الثالث للكارثة، فان الدور مغروس في دمي واسمي، البُعد الزمني والاجيال لا تلعب في صالحنا. ولكن الساعات الاربعة التي حملتني من الحاضر إلى الماضي وضعت أمامي مرآة لا يمكن انكارها. هناك في فرنسا البعيدة عرفت أنه يوجد لنا، نحن الجيل الثالث، دور مهم في الحفاظ على ذكرى الكارثة.
عندما سنت الدولة قانون يوم احياء ذكرى الكارثة، لم تسنه من اجل الناجين أو أبناء الجيل الثاني، بل من أجلنا. وما يزال آباؤنا يتذكرون كوابيس آبائهم، وتربوا عليها. نحن الذين كبرنا في دولة إسرائيل القوية رأينا فقط الصور بالاسود والابيض على جدران المدرسة، وكل ما تبقى هو الجلوس في حلقات حول الناجين الذين يروون قصصهم. ونحن ملزمون تجاههم وتجاه أنفسنا وتجاه اولادنا في المستقبل. وكأبناء جيل الانتقال من الحاضر الى المستقبل، فقد تم اعفاؤنا من القصص التي كان يرويها آباؤنا، لكن يجب علينا التمسك بكل معلومة وذكرى، ولا يجب نسيان هذه القصص.
 لقد سمعت قصة هرب جدتي وارسالها إلى قبرص، لكن أبناء شقيقي لن يسمعوا منها لأنها توفيت. لقد قمنا باقناع جدتي في سنواتها الاخيرة باعطاء شهادتها حول ما حدث، لكن بعد بضع سنوات لن تكون هناك شهادة حية على الفظائع. خلال بضع سنوات لن يتبقى ناجون كي يقوموا بالرواية، لذلك ستصبح الذكرى بعيدة مثل الخروج من مصر أو الطرد من اسبانيا. ونحن سنصبح راوين للقصص، حيث نروي ظل القصة فقط على أمل أن نرويها بشكل صحيح. ونحن نصلي كي لا نخطئ في هذه المهمة والتأكد من أن الاجيال القادمة بعدنا ستستمر ايضا في التذكر والرواية.

التعليق