الجبير: السعودية ومصر جناحا الأمة العربية

تم نشره في الأحد 23 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • وزير الخارجية السعودي عادل الجبير- (أرشيفية)

الرياض- وصف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الأحد، لقاءه مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بالإيجابي والبناء، مشددا على أن مصر والمملكة يمثلان جناحا الأمة العربية.
وأكد الجبير تطابق الرؤى واتفاق المواقف بين البلدين بشأن القضايا الإقليمية باختلاف جوانبها، لافتا إلى عمق العلاقات الأخوية بين السعودية ومصر.
وقال الجبير عقب لقائه بنظيره المصري في مقر وزارة الخارجية بالرياض: "تحدثنا خلال اللقاء عن العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين الشقيقين، وآليات دعمها في الفترة القادمة في جميع الجوانب اقتصاديا وثقافيا وطبيا وتعليميا وتنمويا".
وأوضح أن اللقاء تناول الأوضاع في المنطقة خاصة في سوريا والعراق واليمن وليبيا وأهمية إيجاد الحلول لها، لاسيما مع اتفاق الرؤى والتوجهات بين بلدينا، مشيرا إلى أهمية دوام التنسيق بينهما لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.
وتحدث الجبير قائلا إن "العلاقات السعودية المصرية علاقات عميقة وقوية وتاريخية واستراتيجية، لا تشوبها شائبة ولله الحمد، وستظل كذلك دوماً، بل وتزداد متانة وقوة وصلبة في المستقبل بعون الله".
من جانبه، أكد وزير الخارجية المصري أن "الأمن القومي العربي مسؤولية مشتركة، يجب الاضطلاع بها وعدم التهاون حيالها، لأن المساس بجزءٍ منه هو مساس بذلك الأمن كاملا".
وأضاف: "لابد من الوقوف صفا واحدا في مسألة الأمن القومي العربي، على غرار أمور أخرى كثيرة في جميع شؤوننا"، مؤكدا أن "التضامن والتواصل بين البلدين الشقيقين أمر استراتيجي لمصر، مثلها مثل السعودية".
وكشف شكري أنه اتفق مع الجبير على "دورية الاجتماعات بينهما، للتنسيق والاتفاق على مواقف تصب في مصلحة البلدين الشقيقين وشعبيهما المتلاحمين".
وتابع: " اجتماع اليوم فرصة للتأكيد على الثقة المطلقة التي تحظى بها السعودية لدى مصر، إزاء احتضان العلاقة الثنائية بين البلدين دائما، والعمل المشترك للتعامل مع كافة التحديات".

التعليق