تربية بني كنانة تنفي وجود إصابات بالكبد الوبائي في إحدى مدارسها

تم نشره في الثلاثاء 25 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • التهاب الكبد الوبائي - (تعبيرية)

أحمد التميمي

إربد- نفى مدير التربية والتعليم للواء بني كنانة الدكتور محمد الهيلات وجود إصابات بمرض الكبد الوبائي بين طلبة مدرسة سمر الابتدائية.
وقال الهيلات لـ"الغد" إن طالبة في المدرسة يشتبه بإصابتها بالمرض تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لها، وهي الآن متغيبة عن المدرسة، مؤكدا أنه تواصل مع مديرية الصحة والمدرسة والحاكمية الإدارية الذين أكدوا عدم وجود اي اصابات بالمرض بالمدرسة.
وأكد الهيلات انه لم يراجع المستشفيات والمراكز الصحية اي طالب مصاب بهذا المرض باستثناء طالبة واحدة تم عمل اللازم لها، مشيرا الى انه سيتم اجراء الفحوصات الطبية اللازمة للطالبة للتأكد من احتمالية إصابتها بالمرض.
يذكر أن مرض التهاب الكبد الوبائي عبارة عن التهاب فيروسي حاد يصيب الكبد، ويقوم بتغيرات في الانسجة وأعراض التسمم، وينتقل من شخص الى آخر عبر التلوث الغائطي الفموي الذي ينتقل عبر تلوث الماء أو الطعام.
وتنتشر العدوى عادة من شخص إلى شخص عن طريق الأكل والشرب الملوثين بهذا الفيروس، كما تنتقل العدوى عن طريق تناول الطعام غير المطهي كبعض الأطعمة التي تأكل نيئة مثل المحار والخضار والفواكه التي تؤكل بدون تقشير، أو بعد غسل الطعام بماء ملوث.
وبعد ابتلاع المواد الملوثة بالفيروس ينتقل الفيروس عبر الطبقة الطلائية المبطنة للبلعوم أو الأمعاء ويعبر من خلاله إلى الدم، فينتقل إلى الكبد، حيث تستقر في خلايا الكبد وتتكاثر داخل هذه الخلايا، ونتيجة لذلك تصبح هذه الخلايا عرضة لهجوم الخلايا المناعية.
وتمتد فترة حضانة المرض ما بين 15 إلى 50 يوماً، ولا يسبب التهاب الكبد الوبائي ضرراً دائماً للكبد وغالبا ما تمنح الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي "أ" مناعة مدى الحياة، وينتج الجهاز المناعي الأجسام المضادة التي توفر الحصانة من المرض لاحقاً.

التعليق