البوند سليغا

بايرن يسعى لتجنب المزيد من الإحراج

تم نشره في الجمعة 28 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • نجوم دورتموند يحتفلون بالفوز على بايرن ميونيخ اول من أمس - (أ ف ب)

برلين - يسعى بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب الى تجنب المزيد من الاجراج والخروج من دوامة النتائج السيئة التي يمر بها منذ فترة، عندما يحل ضيفا على فولفسبورغ الرابع عشر على ملعب “فوكسفاغن ارينا” غدا في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الالماني.
وأصبح المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي في وضع لا يحسد عليه بتاتا بعد أن ودع بايرن مسابقة دوري ابطال أوروبا من الدور ربع النهائي على يد ريال مدريد الإسباني بالخسارة ايضا 2-4 بعد التمديد (1-2 ذهابا)، ثم أتبع ذلك بتعادل ثان له على التوالي في الدوري وكان أمام ماينتس (2-2)، وصولا الى الأربعاء حيث تنازل عن لقب مسابقة الكأس بالخسارة أمام غريمه بوروسيا دورتموند 2-3.
وبعد أن كان مرشحا للمنافسة على الثلاثية، انحصر اهتمام النادي البافاري بالدوري المحلي الذي عانى فيه ايضا خلال الآونة الأخيرة بعدما خسر سبع نقاط في أربع مراحل بخسارته امام هوفنهام 0-1 وتعادله مع باير ليفركوزن 0-0 وماينتس 2-2.
ورغم ذلك، ما زال بايرن في وضع جيد على صعيد الدوري الذي يتصدره بفارق 8 نقاط عن لايبزيغ الثاني قبل أربع مراحل على انتهاء الموسم، ما يعني أنه قد يتوج باللقب الخامس على التوالي في عطلة نهاية الأسبوع الحالي في حال فوزه على فولفسبورغ وتعثر ملاحقه بالتعادل أو الخسارة أمام انغولشتات السابع عشر.
ومن المؤكد أن انشيلوتي كان يمني النفس بأن يكون موسمه الأول في “اليانز ارينا” أفضل بكثير لكن الخروج من مسابقتي دوري الأبطال والكأس المحلية عقدا الوضع عليه، لاسيما أن سلفه الإسباني جوسيب غوارديولا أحرز الثنائية المحلية الموسم الماضي ووصل الى نصف نهائي دوري الأبطال.
واعترف المدرب الإيطالي بأن الخروج أمام دورتموند “كان صعبا، توقعنا أن نكون أفضل من ذلك. لم تكن صفوفنا في الشوط الأول متقاربة كالعادة. كان يجب علينا تقديم مستوى أفضل...”.
ورفض انشيلوتي تقييم موسمه الأول مع بايرن معتبرا “أن الوقت ما زال مبكرا لذلك. يجب الآن أن نجعل الأمور أكثر وضوحا في الدوري بأسرع وقت ممكن”.
وحذا الرئيس التنفيذي للنادي كارل هاينتس رومينيغيه حذو انشيلوني وأكد ايضا “بأنه ليس الوقت الملائم للحديث عن المستقبل، علينا الآن مداواة جراحنا بسلام، وهذا أمر مؤلم”.
ومن جهته اعترف القائد فيليب لام الذي كان يمني النفس بإنهاء مسيرته بثنائية الدوري والكأس على أقل تقدير، بأن “الخيبة كبيرة جدا. أردنا الوصول الى النهائي”.
ورأى قلب الدفاع ماتس هوملس الذي كان يواجه فريقه السابق، أنه “استنادا الى عدد الفرص التي حصلنا عليها، كان يجب أن نتأهل الى النهائي. يمكنك أن تلخص الأمور بالقول أن إهمالنا تسبب بأن يفلت (الفوز) من بين أيدينا”.
من المؤكد أن التتويج بلقب الدوري في عطلة نهاية الأسبوع سيخفف من حجم الخيبة التي يشعر بها لاعبو بايرن لأن “التتويج بلقب البطل (للدوري)، يؤكد بأن موسمك لم يكن سيئا” بحسب القائد لام الذي أضاف “رغم كل الذي حصل، سأحاول الاستمتاع بالأسابيع القليلة المتبقية لي” كلاعب.
وبعيدا عن صراع اللقب بين بايرن ولايبزيغ الذي ضمن مشاركته في دوري الأبطال في موسمه الأول في الدرجة الأولى، لا يزال الصراع مفتوحا بين بوروسيا دورتموند وهوفنهايم على المركز الثالث المؤهل مباشرة الى المسابقة القارية الأم.
ويحتل دورتموند المركز الثالث بفارق نقطة عن هوفنهايم الذي يتجه لضمان مشاركته في دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه كونه يتقدم بفارق 9 نقاط عن هرتا برلين الخامس.
ويلعب دورتموند غدا ضد ضيفه كولن الثامن، فيما يلتقي هوفنهايم الأحد مع ضيفه اينتراخت فرانكفورت الذي بلغ الثلاثاء نهائي مسابقة الكأس على حساب بوروسيا مونشنغلادباخ.
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء باير ليفركوزن مع شالكه، على أن يلتقي غدا فيردر بريمن مع هرتا برلين، وماينتس مع بوروسيا مونشنغلادباخ، ودارمشتات مع فرايبورغ، ويلعب الأحد اوغسبورغ مع هامبورغ. -  (أ ف ب)

التعليق