32 ألف مراجع لمستشفى المفرق الحكومي خلال 3 أشهر

تم نشره في الأربعاء 3 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً
  • المدخل الرئيسي لمبنى مستشفى المفرق الحكومي -(ارشيفية)

إحسان التميمي

المفرق - يشهد مستشفى المفرق الحكومي ضغطا من قبل المراجعين؛ إذ بلغ عدد الذين راجعوا المستشفى خلال الربع الاول من العام الحالي 32 الف شخص، وفق مديره الدكتور اسمير المشاقبة.
وقال المشاقبة إن ابرز التحديات التي تواجه عمل المستشفى تكمن في تزايد أعداد المراجعين، داعيا الى تحويل المستشفى الى مستشفى تعليمي لما له من آثار ايجابية على المستشفى والمراجعين، قائلا إن تحويل المستشفى الى تعليمي سيعمل على تخفيف الضغط على أطباء الاختصاص من خلال توكيل بعض المهام الى أطباء الامتياز.
وقال المشاقبة إن نسبة الإشغال بالمستشفى خلال العام الحالي بلغت 67 %، مضيفا ان قسمي الباطنية والعظام يشهدان مراجعات كبيرة يوميا، وان العديد من المرضى الذين يراجعون المستشفى لقسم الإسعاف خاصة يقوم بمعاينتهم دون وجود حالة مرضية لذلك.
وبين أن المستشفى يضم جميع التخصصات الفرعية والرئيسية باستثناء جراحة القلب والأعصاب ويبلغ عدد الاطباء فيه 40 طبيبا.
وتعامل المستشفى العام الحالي مع حوالي 15 ألف حالة إسعاف وطوارئ، فيما تم التعامل مع زهاء 17 ألف حالة من خلال عيادات الاختصاص وبلغ عدد حالات الإدخال 1100 حالة وتم إجراء 112 عملية مختلفة.
وأضاف المشاقبة ان المستشفى يضم أكثر من 300 ممرض، فضلا عن  المساعد للشؤون الفنية والطب الشرعي والصيادلة وموظفي السجلات والأشعة والمختبر، مؤكدا على توفر جميع الأدوية الحيوية داخل المستشفى.
واشار إلى ان عملية الربط بين مستشفى الأمير حمزة ومستشفى المفرق سهلت تقديم الرعاية الطبية من خلال متابعة مرضى الكلى والقلب والجلدية عن بعد، بالإضافة الى ربط الأشعة بنظام الفاكس مع مستشفى البشير من أجل متابعة صور الأشعة من قبل مختصين.
وقال إن الربط الإلكتروني مكن اختصاصي باطني القلب داخل مستشفى المفرق من متابعة الحالة من داخل المستشفى، مبينا أن التحويل لمريض القلب يتم في حالة حاجته إلى قسطرة أو أية عملية قلبية أخرى، بسبب عدم توفر كادر طبي للإشراف على هذه الحالات.
وأشار المشاقبة إلى انه تم العمل على تشغيل وحدتي العلاج الطبيعي والرنين المغناطيسي، مبينا ان وحدة العلاج الطبيعي جاءت بمنحة كويتية بلغت 650 ألف دينار، قائلا ان وحدة العلاج الطبيعي تعد من احدث الوحدات في المملكة  والتي ستغطي احتياجات المراجعين، وأن الوحدة تضم قسما خاصا بالأطفال ذوي الاحتياجات الحركية من حيث تقديم خدمات طبية متكاملة في ذات المكان ومن قبل كوادر طبية وتمريضية مدربة ومؤهلة.

التعليق