مرصد "أكيد": "الشروق" المصرية تكشف اختراق موقعها بخبر مسيء للأردن

تم نشره في الخميس 4 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- أعلنت صحيفة الشروق المصرية، في بيان أصدرته اول من امس، تعرض موقعها الإخباري لاختراق من جانب أحد "المحتالين"، نجم عنه نشر تقرير إخباري "ملفق" ينطوي على إساءة للمملكة الأردنية الهاشمية، وتناقلته مواقع عربية.
 وجاء هذا البيان استجابة لجهود مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد)، الذي كان أول من لاحظ انتشار الخبر المختلق على شبكة الانترنت.
وأعلنت الصحيفة، بحسب تقرير لـ"اكيد"، اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والفنية ضد الموقع "الزائف"، للكشف عمن يقف وراءه، مهيبة بالمواقع الإخبارية ضرورة "تحري الدقة" في النقل عن موقعها الإخباري.
واختلق الموقع الإخباري المزيف، الذي تخفّى وراء اسم وشعار صحيفة الشروق يوم الاثنين الماضي، خبراً ادعى فيه أن سفير دولة قطر لدى الاردن بندر بن محمد العطية أدلى بتصريحات أساء فيها إلى الأردن وقيادته وشعبه، إضافة إلى إساءته إلى المملكة العربية السعودية.
وزعم الموقع أن السفير القطري أدلى بهذه التصريحات خلال مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء القطرية (قنا) عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، وهو ما ثبت عدم صحته، إذ تحقق مرصد (أكيد) من موقع الوكالة القطرية وجميع الصحف القطرية، ولم يعثر على أثر للخبر المختلق.
(أكيد) اتصل بالصحفية حياة حسين في مقر صحيفة الشروق المصرية بالقاهرة، حيث أبدت صدمتها من نسبة الخبر المختلق لها ولصحيفتها، نافية أن تكون صاحبة الخبر، كونها تترأس قسم الاقتصاد بالصحيفة، ولا علاقة لها بالشؤون السياسية سواء داخل مصر أو خارجها.
وتابعت كذلك أن مضمون الخبر المختلق وصيغته "لا تتناسبان مع السياسة العامة لصحيفة محترمة مثل الشروق".
وأضافت ان الخبر لا وجود له على نظام التحرير المركزي في الصحيفة. "اعتقد أن هناك اختراقاً للموقع الالكتروني التابع لجريدتنا، وسيعمل قسم تكنولوجيا المعلومات على التحقيق في الأمر"، بحسب ما أكدت حسين.
وبالتمعن في رابط الخبر المختلق، لاحظ (أكيد) أنه على الرغم من وجود الخبر ضمن موقع "الشروق"، إلا أن رابط الخبر حذف حرفاً واحداً من كلمة (shorouk) لتصبح (shoruk).
كما تتبع (أكيد) توقيت نشر الخبر، الذي كان في الساعة 8:35 صباح يوم الاثنين، ولدى العودة إلى القائمة الرئيسة لموقع صحيفة الشروق ثم الدخول إلى قسم (الشؤون الخارجية – العالم) تبين توقف تحديث الأخبار بين الساعة 9:56 من مساء الأحد 30  نيسان (أبريل) والساعة 11:10 من صباح الاثنين.
وعلى الرغم من تجاهل المواقع الإخبارية المحلية للخبر المختلق، فإن مواقع عربية عديدة سارعت لنقله، ونسبته للشروق المصرية.
وغاب عن ذهن تلك المواقع الأعراف الدبلوماسية التي تؤطر تصريحات السفراء، خصوصاً أن السفير القطري في الأردن ناشط اجتماعياً ورسمياً، حيث دأب على التواصل مع مختلف المسؤولين والجهات في الأردن، وكان آخر نشاط رسمي له لقاء جمعه بوزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي يوم 27 نيسان (ابريل).
وكان السفير القطري استهل مهمته في الاردن نهاية العام 2015 بمقال اعتبر فيه الأردن بلده الثاني.
وتزامن نشر الخبر المختلق مع زيارة لأمير قطر إلى السعودية، والتقارب السعودي المصري، ما يشي بأن الاختراق هدفه إشعال أزمة سياسية بين أربع دول.
وعدّ (أكيد) عدم نشر وسائل الإعلام الأردنية للخبر "ايجابيا"، ورأى أن تناقل مواقع عربية للخبر دون تثبت "يعد إخلالاً بمعايير العمل الصحفي التي يعتمدها (أكيد)".

التعليق