الأميرة بسمة تفتتح أعمال الملتقى التربوي للمدارس الخاصة بالعقبة

تم نشره في الأحد 7 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً
  • الأميرة بسمة خلال افتتاحها أعمال الملتقى التربوي للمدارس الخاصة بالعقبة-(بترا)

 العقبة - بدأت في العقبة أمس، أعمال المؤتمر الثاني عشر للملتقى التربوي للمدارس الخاصة، الذي يعقد بعنوان "ادارة الابداع في قيادة الذات والفريق".
ويهدف المؤتمر، الذي افتتحت أعماله سمو الأميرة بسمة بنت طلال الرئيسة الفخرية للملتقى، ويستمر ثلاثة أيام إلى تزويد التربويين بأدوات قابلة للتطبيق للموازنة بين الجودة والوقت والكلفة، والتركيز على الابداع في العملية التربوية وادارة مؤسساتها.
وأكد رئيس الملتقى عمر تايه في كلمة الافتتاح أهمية الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك عبدالله الثاني والتي ركزت على بناء القدرات البشرية وتطوير العملية التعليمية، ومراجعة شاملة للنظام التربوي والمسيرة التعليمية، لتكون بذلك وثيقة عمل وخريطة طريق لكل الجهات والمؤسسات التعليمية في الأردن لمواكبة تحديات العصر بأدواته المعرفية الجديدة.
وأشار إلى حجم المسؤولية على قطاع التعليم الخاص في الأردن الذي ينضوي تحت مظلته ثلث الطلبة، في المساهمة بتحقيق الرسالة والرؤية الملكية في إحداث التغيير المنشود.
وتركز محاور عمل المؤتمر على تغيير طريقة التفكير لدى القادة التربويين، وتسليط الضوء على أهمية الابتكار، وتوفير أدوات لبثه في المدارس، وإدارة الإبداع واساليب تطبيقية.
واعرب المهندس طارق أبو تايه من شركة تطوير العقبة، عن التقدير للمؤسسات التربوية الأردنية العامة والخاصة، مؤكدا حرص الشركة على دعم كافة المبادرات التي تستهدف تطوير العملية التربوية وتحسين مخرجاتها وتعزيز تنافسية قطاع التعليم الأردني، انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية للشركة.
وتضمن حفل الافتتاح محاضرة لمدير مؤسسة كارنيغي العالمية الدكتور محمد العودات، فيما كرمت سموها في الحفل الجهات الداعمة للمؤتمر.-(بترا)

التعليق