منتدى أعمال أردني أميركي اليوم

تم نشره في الأحد 21 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً
  • أروقة قصر المؤتمرات في البحر الميت الذي شهد انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي - (تصوير: محمد أبو غوش)

فريق الغد

البحر الميت –  كشف رئيس هيئة الاستثمار ثابت الور عن إجراء ترتيبات لعقد منتدى أعمال أردني أميركي اليوم لوضع المشاركين بصورة البيئة الاستثمارية  خاصة حول مشاريع اعادة الاعمار في المنطقة.
وبين الور في تصريح لـ"الغد" أن المنتدى الذي سيعقد اليوم في عمان فرصة مهمة لتبادل الأفكار والسعي لاقامة مشاريع مشتركة بين رجال الأعمال الأردنيين والأميركيين .
وأشار إلى أن الهيئة ستعمل على تقديم عرض عن قانون الاستثمار والمزايا والحوافز التي يتم منحها للمستثمرين.
وأشار الور إلى أن المشاركين في المنتدى يمثلون حوالي 30 شركة أميركية.
وتشير الأرقام الرسمية إلى أن اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية التي وقعت في العام 2000 أدت إلى ارتفاع نسبة الصادرات الوطنية إلى المستوردات من 14 قرشا (صادرات) لكل دينار (مستوردات) إلى 1.05 دينار (صادرات) لكل دينار واحد (مستوردات) في العام 2016.
وتبين الأرقام أن الصادرات الوطنية الى أميركا كانت تبلغ 45 مليون دينار للعام 2000 وزادت إلى زهاء مليار دينار أردني للعام 2016، أما عن المستوردات فقد زادت من 321 مليون دينار للعام 2000 لتصل الى 952 مليون دينار للعام 2016.
إلى ذلك ؛ أكد الور أن انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن وحجم المشاركة يعكس اعترافا دوليا بأن الأردن بلد مستقر وملاذ آمن للمشاريع الاستثمارية وبوابه استراتيجية لدخول اسواق المنطقة.
وبين ان الهيئة خلال اللقاءات التي تجريها مع الوفود المشاركة تعمل على تأمين كل المعلومات عن البيئة الاستثمارية والحوافز والسعي لاقناعهم في تنفيذ مشاريع على أرض المملكة.
وأضاف أن الهيئة لمست اهتماما كبيرا من قبل شركات رومانية للاستثمار في قطاعات واسعة ؛ مشيرا إلى أنه يتم توجيه دعوة لعقد منتدى أعمال أردني روماني في مجالات الصناعات الزراعية والادوية والقطاع تكنولوجيا المعلومات  والسياحة 
وقال إن هنالك مباحثات جرت على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي مع وزير خارجية رومانيا تيتوس كورلاتيان الذي أبدى اهتمامه في تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثمارات مع الأردن.
وأكد الور أن العلاقات الأردنية الرومانية متميزة على جميع المستويات ؛ مشيرا إلى أن رومانيا تعد بوابة لدخول المنتجات الأردنية للأسواق الأوروبية.

التعليق