منتدى الاستراتيجيات: استمرار إغلاق الحدود مع العراق أضر بالصناعة الأردنية

تم نشره في السبت 3 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

عمان - أكد منتدى الاستراتيجيات الأردني أن الصادرات الوطنية من الأردن للعراق "تأثر كثيرا بسبب إغلاق الحدود.
وقال إن العراق استورد العام 2014 من 11 قطاعا صناعيا أردنيا بما يقارب 1.2 مليار دولار أميركي، إلا أنه وبسبب الظروف السياسية والإقليمية تم إغلاق معابر الحدود منذ العام 2015، ما أدى إلى انخفاض صادرات الأردن الوطنية للعراق، حيث بلغت حوالي 695 مليون دولار.
وأضاف، في بيان صحفي أمس، أنه في العام 2014، بلغت الصادرات الوطنية الأردنية حوالي 25ر7 مليار دولار.
وتشير تحليلات المنتدى وأرقام دائرة الإحصاءات العامة إلى أن إغلاق الحدود مع العراق أدى إلى إيقاف تصدير ثلاثة قطاعات هي الجلود الحيوانية، والفن والآثار، وقطاع الأحذية وأغطية الرأس، والتي شكلت ما يقارب 235 ألف دولار من مجموع صادرات الأردن للعراق العام 2014.
وأوضح أن قطاع المنتجات النباتية هو الأكثر تأثرا بإغلاق الحدود مع العراق، إذ هبطت صادراته العام 2015 بنحو 113 مليون دولار عنها في العام 2014، بانخفاض نسبته 5ر73 %.
وتابع المنتدى أن انخفاض قيمة الصادرات للعراق تشكل "بلا شك عبئا على الاقتصاد الوطني والقطاع الصناعي تحديدا، حيث أنه وبالرغم من استمرار وصول الصادرات الأردنية إلى العراق، إلا أن تكلفة الشحن أصبحت تشكل عبئا كبيرا على المصدرين ما أدى إلى انخفاض أرباحهم وانخفاض جدوى تصدير منتجاتهم للعراق".
وبين أن أهمية القطاع الصناعي للأردن تكمن في أنه يسهم بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي للأردن، حيث ساهم العام الماضي بـحوالي 22 % من الناتج المحلي الإجمالي.
ويقدر عدد العاملين بهذا القطاع بنحو 221.5 ألف عامل في النصف الأول من العام الماضي. -(بترا)

التعليق