قيادي في "داعش" بليبيا: لهذا السبب قتلنا السفير الأميركي

تم نشره في الثلاثاء 6 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

طرابلس- سرد قيادي في تنظيم "داعش" كان يقاتل في صفوف تنظيم "أنصار الشريعة" في السابق، تفاصيل جديدة عن مقتل السفير الأميركي لدى ليبيا العام 2012.
وأكد القيادي أحمد حسن المشيطي أن تنظيم "أنصار الشريعة" هو من خطط ونفذ الهجوم على القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي، حيث قُتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وجنديان من مشاة البحرية، بالإضافة إلى موظف أميركي.
وحدد المشيطي، في اعترافات تضمنها شريط مصور صادر عن إدارة مكافحة الجريمة في مدينة مصراتة، ثلاثة قياديين في تنظيم "أنصار الشريعة" خططوا للهجوم على مبنى القنصلية الأميركية، وهم: محمد الزهاوي وفوزي الفايدي، وأحمد أبو ختالة الذي اعتقلته قوة أميركية خاصة العام 2014 في جنوب بنغازي ونقل بحرا إلى الولايات المتحدة للتحقيق معه.
وقال المشيطي إن دافع الهجوم كان يكمن في خوف قادة التنظيم من أن تكون السفارة والاستخبارات الأميركية تعمل على تحديد مواقع تنظيم "أنصار الشريعة" تمهيدا لقصفها بالطائرات.-(وكالات)

التعليق