تصفيات مونديال 2018 (آسيا)

استقالة مفاجئة لمدرب قطر بعد الفوز على كوريا الجنوبية

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

مدن- قدم الأورغوياني خورخي فوساتي، مدرب المنتخب القطري لكرة القدم، استقالته من منصبه أول من أمس، بعد دقائق معدودة من الفوز المفاجئ على كوريا الجنوبية 3-2 في الجولة الثامنة من تصفيات كأس العالم 2018.
وأعلن فوساتي استقالته في المؤتمر الصحفي عقب المباراة مباشرة، مؤكدا "أن استقالتي من تدريب المنتخب القطري ليس لها اي علاقة بالاوضاع السياسية الحالية التي تمر بها المنطقة".
وتابع "انا سعيد بالفوز على كوريا الجنوبية وفي نفس الوقت اشعر بالحزن بسبب إحتمال عدم التأهل للمونديال".
وتحتل قطر المركز الخامس في المجموعة الاولى برصيد 7 نقاط.
من جانبه، قال الشيخ حمد بن خليفة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم انه "فوجئ" باستقالة فوساتي، وان اللجنة التنفيذية للاتحاد "ستناقشه باستقالته واذا أصر عليها فان الاتحاد سيعين الاسباني فيليكس سانشيز المدرب الحالي للمنتخب القطري الأولمبي بدلا منه".
وأشار الى ان سانشيز "سيكون مدربا للمنتخب الاول خلال المرحلة الانتقالية المقبلة والتي تتوافق مع التوجهات الحالية لهيكلة المنتخب الذي سيكون مزيجا من العناصر التي مثلت المنتخب الاولمبي السابق خلال نهائيات كأس آسيا للمنتخبات الاولمبية التي جرت في الدوحة 2016 وبين العناصر التي تنشط حاليا في المنتخب الأول".
وكان فوساتي تولى تدريب المنتخب القطري للمرة الثانية في نهاية ايلول (سبتبمر) الماضي خلفا لمواطنه دانيال كارينيو الذي أقيل من منصبه بعد الخسارة امام ايران واوزباكستان في اول جولتين من تصفيات كأس العالم.
من جهته، قاد فيليكس سانشيز منتخب قطر للشباب إلى الفوز للمرة الأولى في تاريخه بكأس اسيا 2014 والتأهل الى كاس العالم في نيوزيلندا، ثم تولي تدريب المنتخب الاولمبي في 2016 وأخفق في كأس اسيا تحت 23 سنة بالدوحة في الحصول على احدى بطاقات اولمبياد ريو دي جانيرو بحلوله رابعا.
شتيليكه يواجه خطر الإقالة
في الناحية المقبلة، يواجه الألماني أولي شتيليكه مدرب منتخب كوريا الجنوبية خطر الاقالة من منصبه بعد الخسارة المفاجئة امام قطر.
وقال شتيليكه ردا على سؤال بشأن مستقبله على رأس الجهاز الفني للمنتخب الكوري الجنوبي "انه ليس قراري، يجب ان ننتظر ونرى".
وزادت الخسارة، وهي الأولى لكوريا الجنوبية امام قطر منذ 32 عاما، الضغوط على مدافع ريال مدريد الاسباني السابق، خاصة بعد الاداء الضعيف للمنتخب تحت اشرافه حيث خسر ايضا امام ايران والصين. وتابع المدرب الالماني "اتحمل كامل المسؤولية بعد هذه النتيجة، فانا من يضع القرارات التكتيكية".
وتحتل كوريا الجنوبية المركز الثاني في ترتيب المجموعة الاولى من التصفيات برصيد 13 نقطة، بفارق 7 نقاط خلف ايران اولى المتأهلات الى المونديال عن القارة الصفراء.
وتتقدم كوريا بنقطة واحدة عن اوزبكستان الثالثة (خسرت الاثنين أمام ايران 0-2). وتلتقي كوريا الجنوبية في الجولتين الاخيرتين من التصفيات مع ايران واوزبكستان.
ويتأهل الاول والثاني من المجموعتين في الدور الحاسم الى النهائيات مباشرة، ويخوض صاحبا المركز الثالث ملحقا من مباراتي ذهاب وايابا، ويلتقي المتأهل منه في ملحق آخر رابع منطقة الكونكاكاف.
ومن المتوقع ان يحسم مصير المدرب اليوم الخميس، اذ قال المتحدث باسم الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم تشو جون-هيون لفرانس برس "ان الاتحاد الكوري سيناقش منصب المدرب عندما تجتمع اللجنة الفنية".
ومن المتوقع ان تجتمع اللجنة الفنية في الاتحاد الكوري اليوم، وسيتركز البحث حول المدرب بحسب جون-هيون.
واضاف "انها ازمة كبيرة، لقد خسرنا مباراة كان يجب الفوز بها. امكانية تأهلنا من التصفيات باتت الآن في مأزق".
خليلودزيتش مدعو لإعادة النظر
يواجه البوسني-الفرنسي وحيد خليلودزيتش مدرب منتخب اليابان ضغوطات لاعادة النظر في الأداء بعد التعادل مع العراق 1-1 أول من أمس في الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الثانية.
واعتبر رئيس الاتحاد الياباني للعبة كوزو تاشيما ان لا اعذار للنتيجة المخيبة للمباراة التي اقيمت على ملعب باس في ايران.
ونقلت وكالة كيودو اليابانية للانباء عن تاشيما قوله "الحرارة ليست عذرا. كان يمكن ان نخسر المباراة"، مؤكدا "اننا محظوظون لخروجنا من هنا بنقطة".
وكانت اليابان البادئة بالتسجيل عبر يويو اوساكا في الدقيقة الثامنة، ونجح العراق في ادراك التعادل عبر مهدي كامل في الدقيقة 72.
وعما اذا كان خليلودزيتش سيبقى في منصبه، قال المدير الفني في الاتحاد الياباني اكيرا نيشينو لصحيفة نيكان سبورت "بالطبع"، لكنه اضاف "هناك حاجة للمراجعة. وهناك الوقت الكافي لذلك. كيف كانت استعداداتنا حتى اليوم؟ يجب ان نكون على دراية كاملة بذلك".
من جهته، قال خليلودزيتش انه "يشعر بخيبة أمل" من اداء فريقه، معتبرا ان الاصابات اثرت على الفريق الذي كان "متعبا".
وتابع "لست مرتاحا على الاطلاق. قلت للاعبين بين الشوطين انه يمكننا حسم المباراة في حال تسجيل هدف ثان ولكن الهدف كان في مرمانا. كنا متعبين، ولم نتمكن من تنفيذ الخطة على ارض الملعب".
وتتصدر اليابان ترتيب المجموعة برصيد 17 نقطة، بفارق نقطة واحدة امام السعودية واستراليا، وتأتي الامارات رابعة ولها 10 نقاط.
ورغم اهدارها نقطتين، فإن اليابان ستحجز بطاقتها الى النهائيات في روسيا في حال فوزها على ضيفتها استراليا في 31 آب (أغسطس)، علما بانها ستواجه مضيفتها السعودية في الجولة الاخيرة في 5 ايلول (سبتمبر) المقبل.-(أ ف ب)

التعليق