حركة سياحة نشطة بمحمية ضانا خلال عطلة عيد الفطر

تم نشره في الجمعة 30 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

ضانا- شهدت محمية ضانا البيئية خلال عطلة عيد الفطر حركة سياحية نشطة لجميع المواقع الأثرية والمرافق السياحية والبيئية فيها، كنزل فينان، وبيت الضيافة، ومنطقة البرج فضلا عن الحركة السياحية النشطة في المناطق المتاخمة للمحمية كغابات لحظة ومخيم الرمانة.
وبلغ مجموع الزوار المحليين والأجانب زهاء 2500 زائر بين زوار نهاريين ومبيت وبنسبة 60 % زائرين محليين، وفق مدير المحمية المهندس عامر الرفوع.
وأضاف الرفوع انه تم تنفيذ برامج سياحية متنوعة للزوار تمثلت بربط مختلف المواقع السياحية ضمن ممرات سياحية تصل إلى منطقة فينان للاستمتاع بالسياحة البيئية والمناظر الطبيعية التي تحتضنها المحمية، مشيرا الى أن المحمية تضم كذلك مواقع البرج والقرية القديمة والمخيمات السياحية التي تمكن الزائر من قضاء ساعات النهار في اكتشاف روعة المكان.
وبين الرفوع أن المحمية تعرف بأنها أقدم تجمع للسرو الطبيعي في الأردن، ومجموعة كبيرة من الأنواع النباتية ثلاثة منها سجّلت لأول مرة في تاريخ العلم كنباتات مكملة للطبيعة حملت اسم ضانا ضمن اسمها العلمي تخليدا لها، إضافة الى وجود 216 نوعا من الطيور و38 نوعا من الثدييات و833 نوعا من النباتات تشكل بمجملها 50 % مما تم تسجيله من الحياة البرية في البيئة
الأردنية. -(بترا)

التعليق