50 عاما من الأداء المتميز لزيوت التشحيم "ELF"

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- اشتهرت مواد التشحيم التي تحمل العلامة التجارية ELF من توتال بالأداء المتميز والسجلات الحافلة بالإنجازات منذ تاريخ إطلاق هذه العلامة قبل نحو 50 عاما.
بعد عام من إطلاق العلامة التجارية في العام 1967، بدأت ملحمة رياضة السيارات مع فريق ماترا الذي يحمل شعار ElF، فحصل على لقب بطولة الفورمولا 3 الفرنسية مع هنري بيسكارولو. وبعدها توالى تحقيق البطولات، ففي العام 1969، أحرز جاكي ستيوارت (الحائز على 3 بطولات) لقب بطولة العالم لسيارات "فورمولا 1" للمرة الأولى، في سيارة ماترا MS80، مع عرض شعار ELF بشكل بارز.
ومنذ العام 1968، عقدت توتال شراكة خاصة مع شركة "رينو" يتم من خلالها تسويق زيوت ELF من خلال استخدامها في سياراتها، وقد أتاحت هذه الشراكة لثمانية عشرة فريقا من سائقي الفورمولا 1 على الحصول على بطولة العالم. ومنذ ذلك الحين وقعت ELF شراكات رئيسية أخرى مع العديد من الشركاء منهم كاواساكي، وألبين ومؤخرا مع شركة الدراجات البريطانية صاحب العلامة التجارية العريقة Brough Superior.
وبفضل خبرتها الممتدة لـ50 عاما، ما تزال العلامة التجارية ELF خيار فرق رياضة السيارات المنافسة، كما ظهر من العناوين التي رافقت سيارات ألبين في فئة LMP2 في بطولة العالم لسباقات التحمل وفريق كاواساكي في بطولة سباق الدراجات النارية في العام 2016.
50 عاما من الشغف والتكنولوجيا والأداء، مكنت زيوت التشحيم ELF من الوصول الى 94 بلدا من خلال 230 منتجا تغطي ثلاثة قطاعات محددة: السيارات والدراجات النارية والشاحنات.
لقد صمم متحمسون العلامة التجارية الايقونية ELF للمتحمسين. وفي دلالة على التزامها، تقدم العلامة التجارية خطين من مواد التشحيم المصممة خصيصا للمنافسة مع سباق HTX وجامعي السيارات وHTX الكلاسيكية.
مرادفا للتميز، برزت العلامة التجارية ELF من خلال استخدامها للتقنيات المتقدمة واختبارها في ظل الظروف القاسية، لقد أثبتت المنتجات جدواها في السباقات، وقدمت تجربة قيادة لا تضاهى.

التعليق