المجالي: الألعاب العالمية فرصة كبيرة للرياضة الأردنية

تم نشره في السبت 8 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- يشارك الأردن في النسخة العاشرة من الألعاب العالمية، والتي تستضيفها مدينة فروتسواف البولندية خلال الفترة من 20 إلى 30 تموز (يوليو) الحالي، بمشاركة أكثر من 3000 آلاف رياضي من 110 دولة.
ويمثل الأردن في هذه الألعاب خمسة رياضيين هم: لمى قبج وحيدر الرشيد (الجوجيتسو)، علي خلف وبراء العبسي (الكيك بوكسينغ) ومحمد سلامة (مواي تاي).
وتأتي مشاركة الأردن في الألعاب العالمية، في اطار حرص اللجنة الأولمبية على تواجد رياضيها في أكبر المحافل الرياضية العالمية، وتهيئة الأجواء المناسبة لهم من أجل المنافسة والصعود إلى منصات التتويج.
وتحدث الأمين العام للجنة الأولمبية، ناصر المجالي، عن أهمية مشاركة الأردن في الألعاب العالمية قائلا: "نسعى دائما إلى تواجد الرياضيين الأردنيين في مختلف البطولات، وهو هدف رئيسي بالنسبة لنا من أجل التأكيد على التطور التي تشهده الرياضة الأردنية".
وأضاف المجالي: "الألعاب العالمية ستكون فرصة مناسبة جدا للاعبين الخمسة الذين سيمثلون الأردن خلالها من أجل اثبات قدراتهم والسعي نحو تحقيق نتائج مميزة خاصةً بعد الجهود المبذولة من قِبلهم في التدريبات خلال الأسابيع الماضية استعداداً لهذه الدورة".
ويتم اختيار الرياضيين المشاركين في الألعاب العالمية من خلال احتلالهم المراكز الأولى في البطولات الخاصة برياضتهم أو من خلال البطولة التأهيلية.
وعبر المجالي عن فخره لاختيار 5 رياضيين أردنيين للمشاركة في هذه الألعاب، مشيراً إلى أن هذا يدل على مدى تفوق هؤلاء اللاعبين في رياضاتهم على المستويين القاري والعالمي.
ويبذل اللاعبون الذين يستعدون لتمثيل الأردن في الألعاب العالمية جهدا كبيرا خلال التدريبات سعيا منهم لتحقيق مشاركة إيجابية وتمثيل مُشرف للأردن.
وتضم الألعاب العالمية، الرياضات غير المدرجة في دورة الألعاب الأولمبية، ويتم تنظيمها من قبل الجمعية الدولية للألعاب العالمية "IWGA" المعترف بها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، وكانت النسخة الأولى من هذه الألعاب قد انطلقت في مدينة سانتا كلارا الأميركية العام 1981.
ويمتلك الأردن من خلال مشاركاته السابقة في هذه الألعاب أربع ميداليات تحققت جميعها في رياضة التايكواندو من خلال، محمد الزعبي وفراس الجيوسي "ميدالية فضية بدورة كارلسروه بألمانيا 1989 وعمار الصبيحي- ميدالية برونزية بدورة كارلسروه بألمانيا 1989، طارق ابو سبيتان - ميدالية برونزية، دورة لاهاي– هولندا 1993".

التعليق