تصاعد الانتقادات بشأن أرضية بطولة ويمبلدون

تم نشره في الأحد 9 تموز / يوليو 2017. 11:53 صباحاً

ويمبلدون- انضم المصنف الأول البريطاني أندي موراي إلى قائمة لاعبي كرة المضرب الذين انتقدوا حالة الملاعب العشبية في بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى في التنس.

وقال موراي بعد فوزه بصعوبة على الإيطالي فابيو فونييني في الدور الثالث إن "الملعب الرئيس ليس جيدا على غرار السنوات الماضية"، وفق ما أوردت "فرانس برس" الأحد.

ورأى موراي أن هناك "بعض الثقوب والمطبات حول الخط الخلفي للملعب، والعشب المنزوع. لا أعتقد أن الوضع كان مماثلا في السابق".

وفي وقت سابق، انتقد فونييني أرضية الملعب ووصفها بأنها "سيئة جدا".

وكان منظمو البطولة رفضوا الجمعة الانتقادات التي وجهتها اللاعبات إلى أرضية الملاعب، موضحين أنه "تم إعدادها وفقا للمعايير الصارمة نفسها التي اعتمدت في الأعوام الماضية".

وقالوا إن "العشب هو طبقة طبيعية ومن الطبيعي أن يكون ثمة تآكل على مستوى خطوط آخر الملعب وداخله بعد أربعة أيام من انطلاق البطولة".

ونال الملعب رقم 18 الحصة الكبرى من الانتقادات، وقالت الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش عقب خسارتها أمام الأميركية اليسون ريسكي "التقط الحكم صورا للملعب، ثمة العديد من الحفر والمطبات"، مضيفة أنها ومنافستها طلبتا تغيير الملعب دون جدوى.

وتعرضت ملاعب ويمبلدون إلى انتقادات عام 2013 من البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا التي تعرضت إلى اصابة في الكاحل بعد سقوطها، والروسية ماريا شارابوفا التي أصيبت في وركها العام الماضي على الملعب الرقم 2.

التعليق