الاحتلال يمنع الرجال دون سن الخمسين من دخول البلدة القديمة في القدس

تم نشره في الجمعة 21 تموز / يوليو 2017. 09:30 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 21 تموز / يوليو 2017. 09:39 صباحاً
  • جنود إسرائيليون يعيقون مرور فلسطينيين أمام باب دمشق في القدس المحتلة.-(ا ف ب)

القدس المحتلة- منعت شرطة الاحتلال  الجمعة الرجال دون سن الخمسين من دخول البلدة القديمة في القدس المحتلة حيث تزداد حدة التوتر بعد التدابير الامنية التي فرضها الاحتلال للدخول الى الحرم القدسي.

وأعلنت شرطة الاحتلال في بيان ان "الدخول الى المدينة القديمة على الرجال فوق الخميس بينما يسمح بدخول النساء من جميع الاعمار".

وتصاعدت حدة التوتر حول المسجد الاقصى بعدما ثبتت الشرطة الاسرائيلية آلات لكشف المعادن عند مداخله.

وأثار الاجراءات الاسرائيلية غضب الفلسطينيين وغيرهم من المسلمين الذين رأوا أن الدولة العبرية تحاول إحكام سيطرتها على الموقع.

ورفض الفلسطينيون دخول المسجد منذ ذلك الحين وأقام المئات الصلوات في الخارج حيث وقعت اشتباكات مع شرطة الاحتلال.

وتستقطب صلاة الجمعة عادة العدد الأكبر من المصلين. وأشارت تكهنات سابقة إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قد يأمر بإزالة آلات كشف المعادن قبل الصلاه.

ولكنه قرر عدم إزالتها عقب مشاورات أجراها مع قادة أمنيين وأعضاء في وزارة الأمن الداخلي.

وقال مسؤول اسرائيلي إن الوزارة "منحت الشرطة تفويضا لاتخاذ أي قرار لضمان حرية الوصول إلى المناطق المقدسة مع حفظ الأمن والنظام العام" في الوقت ذاته.(أ ف ب) 

التعليق