الملقي يرعى توقيع اتفاقيات عطاءات تنفيذ الطريق الصحراوي

تم نشره في الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2017. 06:45 مـساءً
  • الملقي يرعى توقيع اتفاقيات عطاءات تنفيذ الطريق الصحراوي

عمان- رعى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في دار رئاسة الوزراء اليوم الثلاثاء، توقيع اتفاقيات عطاءات تنفيذ الطريق الصحراوي الممول بمنحة وقرض ميسر من الصندوق السعودي للتنمية والذي سيتم تنفيذه من قبل مقاولي ثلاثة ائتلافات سعودية/اردنية بحجم تمويل يصل الى 224 مليون دولار.

واعرب رئيس الوزراء عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية الشقيقة للدعم والمساعدة التي قدمتها من خلال المنحة السعودية لمشاريع البنية التحتية في الاردن ومنها المساعدة في تنفيذ مشروع الطريق الصحراوي.

ولفت رئيس الوزراء الى المشروعات الحيوية الاخرى التي نفذت بدعم من الصندوق السعودي والتي تهم حياة المواطنين في مجالات التربية والتعليم وانشاء المدارس وكذلك مشاريع الصحة، خاصة توسعة مستشفى البشير واعادة تاهيل قسم الطوارىء ومشروع مستشفى الاميرة بسمة الذي سيتم وضع حجر الاساس قريبا.

واعرب الملقي عن ثقته بتنفيذ مشروع الطريق الصحراوي وفقا للمواصفات العالمية التي تعتمدها المملكة العربية السعودية بدقة متناهية، وانجازه في الوقت المحدد نظرا لاهميته الاقتصادية والاجتماعية.

واكد ان هذا المشروع، وغيره من المشاريع، سيكون نقطة مضيئة في علاقات التعاون بين المملكة العربية السعودية والاردن.

ووقع اتفاقيات تنفيذ المشروع: وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه مع المقاولين الثلاثة بحضور وفد من الصندوق السعودي للتنمية وعدد من المسؤولين في وزارتي الاشغال العامة والاسكان والتخطيط والتعاون الدولي، وممثلي الشركات المنفذة للمشروع، وهي: ثلاث شركات سعودية وست شركات اردنية.

ويعتبر الطريق الصحراوي محورا تنمويا وشريانا رئيسيا مهما للاردن حيث يربط محافظات الجنوب الاربع بالعاصمة عمان وباقي مناطق المملكة، ولكونه الطريق الرئيسي لميناء العقبة وحركة الاستيراد والتصدير.

وسيتم تنفيذ الطريق خلال مدة المشروع بواقع عشرين شهراً لكامل الطريق، وسيتم تنفيذ تحويلات مرورية بمعدل طول نحو 5 الى 6 كيلومتر للتحويلة الواحدة.

ويشهد الطريق حركة سير عالية تصل إلى نحو 30 الف مركبة على بداياته وتنخفض إلى 10 الاف مركبة عند منطقة راس النقب يوميا.

وتشتمل مكونات المشروع، على اعادة انشاء الطريق كاملاً بحيث يتم ازالة كافة طبقات الاسفلت واعادة انشاء الطريق بطبقة فرشيات جديدة يتم تنفيذها بالفرادة باستخدام التقنيات الحديثة وذلك للحصول على استوائية عالية، كما سيتم تنفيذ ثلاث طبقات اسفلتية للطريق بعرض كاف لاستيعاب ثلاثة مسارب ليتم تحديد المسرب الايمن لاستخدام الشاحنات.

وسيتم استلام طبقات الطريق من خلال آلية فحص الاستوائية وذلك لكلٍ من طبقة الفرشيات والطبقات الاسفلتية الأولى والثانية والثالثة والنهائية وحسب ما هو معتمد بمواصفات المملكة العربية السعودية.

ويبدأ المشروع من تقاطع مطار الملكة علياء الدولي "منطقة الجيزة" ولغاية منطقة راس النقب على الطريق الصحراوي بطول 220 كم.

يذكر انه كان قد تم توقيع اتفاقية التمويل الميسر للطريق الصحراوي خلال اجتماع القمة الذي جمع جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال زيارته للاردن يوم 27 آذار 2017 وتم بعدها استكمال إجراءات العطاءات مع المقاولين من حيث التسعير وتقييم العروض والاحالة.

وبموجب موافقة مجلس الوزراء بتاريخ 13 حزيران 2017 على احالة عطاءات الطريق الصحراوي حسب موافقة الممول الصندوق السعودي للتنمية وذلك على المقاولين الثلاثة ائتلافات سعودية/اردنية من خلال ثلاث عطاءات: الاول – ائتلاف شركة العيوني للاستثمار والمقاولات السعودي مع شركة الأوسط للمقاولات مع شركة احمد يوسف الطراونة وشريكه بقيمة 75 مليونا و485 الف دولار.

الثاني: ائتلاف شركة سعد المبطي وشريكه للمقاولات السعودي مع شركة الآليات العامة مع شركة المشاريع المتحدة بقيمة 91 مليونا و611281 دولارا.

الثالث: ائتلاف مؤسسة راشد للمقاولات السعودي مع مؤسسة المنهل للمقاولات/ شركة عصام الهويدي وفريد حتر وشركة ابوشريخ للطرق والحفريات بقيمة 56 مليوناً و942222.39 دولار.

كما رعى رئيس الوزراء اتفاقية ادارة تنفيذ مشروع المدارس الممولة من الصندوق السعودي للتنمية والتي تم توقيعها من قبل وزير الأشغال العامة والاسكان وممثل الدار الدولية للهندسة.

وتهدف الاتفاقية إلى متابعة سير اعمال التنفيذ للمدارس التي هي قيد التنفيذ والمدارس الجديدة التي ستطرح بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية.

واكد الوزير هلسه في تصريحات صحافية انه سيتم البدء بتنفيذ مشروع الطريق الصحراوي اعتبارا من آب المقبل من خلال ثلاثة عطاءات بين ائتلاف شركات اردنية وسعودية مؤكدا ان مشروع الطريق سيتم تنفيذه وفق اعلى المواصفات الفنية.

من جهته اكد كبير المهندسين المدنيين في ادارة العمليات بالصندوق السعودي للتنمية المهندس عبدالله الخويطر، ان المملكة العربية السعودية تولي الاهتمام الكبير لعلاقاتها مع الاردن.

ولفت الى ان المملكة قدمت للاردن من خلال الصندوق اكثر من 20 قرضا، ومنذ عام 2012 قدم الصندوق منحا في اطار حصة السعودية من المنحة الخليجية البالغة 25ر1 مليار دولار للمشاريع التنموية ولمشروع طريق الازرق العمري ومشروع الدول المستضيفة للاجئين السوريين اضافة الى القطاعات التعليمية والصحية والطرق والمياه والبنية التحتية للجامعات والمناطق التنموية والمدن الصناعية والالياف الضوئية.

واعرب عن السعادة لتنفيذ مشروع الطريق الصحراوي من قبل ثلاثة مقاولين سعوديين و6 مقاولين اردنيين اضافة الى توقيع عقد ادارة تنفيذ مشروع مدارس في المملكة حيث سيتم حاليا تنفيذ اكثر من 8 مدارس في الوقت الحالي.

ولفت الى انه سيتم خلال الاشهر القليلة القادمة التوقيع على عقد المقاول لمشروع مستشفى الاميرة بسمة في اربد وتوقيع مذكرة بقيمة 60 مليون دولار لتنفيذ تقاطعات مرورية بقيمة 60 مليون دولار.

وقال انه ومع نهاية العام 2017 الحالي، تكون المملكة العربية السعودية قد خصصت مليارا و 470 مليون دولار، مؤكدا استعداد الصندوق للتجاوب مع احتياجات الاردن التنموية المستقبلية.(بترا)

التعليق