المقدسيون يرفضون الدخول للأقصى حتى فتح باب حطة

تم نشره في الخميس 27 تموز / يوليو 2017. 03:47 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 27 تموز / يوليو 2017. 04:18 مـساءً
  • المقدسيون يرفضون الدخول للأقصى حتى فتح باب حطة
  • المقدسيون يرفضون الدخول للأقصى حتى فتح باب حطة
  • المقدسيون يرفضون الدخول للأقصى حتى فتح باب حطة

عمان-الغد- أكدت المرجعيات الدينية في القدس المحتلة رفضها الدخول إلى المسجد الأقصى حتى فتح الاحتلال "باب حطة" وهو أحد أبوابه، الذي يواصل إغلاقه والاستيلاء على مفاتيحه.

ونقلت مواقع إخبارية فلسطينية عن مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني قوله "إن المقدسيين لن يدخلوا المسجد الاقصى إلا بعد فتح جميع أبواب الاقصى"، وأضاف:" إذا لم يفتح باب حطة في الأقصى سنعود إلى المربع الأول".

واحتشد آلاف المرابطين أمام باب حطة مرددين هتافات تؤكد على صمودهم ورفضهم لأي إجراءات أو محاولات إسرائيلية للتحايل على انتصارهم.

وصدرت دعوات مقدسية للاعتصام والاعتكاف ابتداءً من صلاة الجمعة غدًا وحتى إشعار آخر على أبواب المسجد الأقصى المبارك، وخصوصًا أبواب الاسباط والمجلس.

ويؤكد المقدسيون أن هدف هذه الدعوات هو فتح باب حطة وباب المطهرة حالًا، والسماح بإدخال المرابطات للمسجد وحذف قوائم المنع بحق المبعدين والمبعدات، وإزالة كاميرات المراقبة التي وضعت بالأقصى كافة القديمة والجديدة.

كما أكدوا على ضرورة توقف اقتحامات المستوطنين اليهود للمسجد الأقصى المبارك بشكل تام.

ولفتوا إلى استمرار الاعتصامات في الضفة الغربية المحتلة على الحواجز ونقاط التماس وأقرب النقاط المؤدية إلى القدس والأقصى وإغلاق الطرق الرئيسية بين المستوطنات.

التعليق