السفيرة السهيل تنفي احتجاز شاحنات اردنية بين الحدين

وزير الصناعة العراقي يبحث استكمال متطلبات تسهيل دخول المستثمرين والبضائع من الاردن

تم نشره في الجمعة 8 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان- قال وزير الصناعة والمعادن ووزير العمل والشؤون الاجتماعية العراقية محمد شياع السوداني، انه والوفد المرافق سـ "يقوم بمراجعة محضر اجتماعات اللجنة العراقية – الاردنية المشتركة الموقع سابقا بين البلدين"، مؤكدا ان معبر طريبيل
سـ "يكون حاضراً وبقوة في النقاشات لاستكمال باقي المتطلبات وتسهيل دخول المستثمرين والبضائع المستوردة من الاردن وخارجها".
واكد السوداني في مؤتمر صحفي مساء امس في مبنى السفارة العراقية بحضور السفيرة العراقية في عمان، صفية السهيل، ان "اقامة المدينة الصناعية في الانبار سيتم استكمال مناقشتها  في الاردن، وهناك رؤية مطروحة لغرض التنفيذ من خلال الشركة العراقية الاردنية"، معربا عن أمله في أن تكون منطقة واسعة للتبادل التجاري لوجود مصانع تؤمن المنتجات الاردنية والعراقية".
واكد السوداني ان ثمة مساواة قانونية بين المنتج العراقي والاردني المصنع خارج العراق لجهة الرسوم والتسهيلات.
وقال ان الحكومة العراقية "تبحث مشروعا لحماية طريق طريبيل- بغداد الطريق وتأمينها وتنفيذ مشاريع خدمية على طول الطريق وهناك تفاهمات تصل لمرحلة التعاقد سيؤخذ بموجبها رسوم بسيطة من مستخدمي الطريق لقاء الخدمات المقدمة وهي ضمن توجهات الدولة".
وبين "اننا نعوّل على في زيارتنا للاردن لاستقطاب بعض المستثمرين ورجال الاعمال العراقيين والصناعيين المقتدرين على المستوى المادي والمعنوي".
من جهتها "نفت السفيرة السهيل، ان يكون ثمة احتجاز لشاحنات اردنية بين الحدين"، معتبرة ان ما اشارت اليه بعض المواقع الاعلامية هو تأخير في متابعة التراخيص التي يجب ان تؤخذ من وزارة التجارة".
وأوضحت أنه من المعروف "عندما تفتح الحدود بعد انقطاع طويل تكون الحاجة لنوع من التنسيق العالي والارادة العالية، وهذا ما تم تحقيقه بالفعل بين الجانبين الاردني والعراقي".-(بترا - بلال العقايلة)

التعليق