"زمردة" تستهدف الفتيات لتعليمهن مهنا وحرفا يدوية

تم نشره في الأحد 10 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • جانب من فعاليات "زمردة"- (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- جاءت مبادرة "زمردة"، من خلال محاولة القائمين عليها، التركيز على فئة الفتيات، والاهتمام بمن هن بحاجة إلى الدعم النفسي والمعنوي، ومحاولة التغيير من الوضع المعيشي الذي يعانينه في ظروف حياتهن اليومية، وهي مبادرة منبثقة عن جمعية "نحن من أجلكم".
وقالت إحدى مسؤولات في المبادرة، خلود الزعبي "إن مبادرة "زمردة" تهدف من خلال قيام نشاطها "القرية الزمردية" وفي معظم فعالياتها إلى تحفيز الفتيات في الجمعية على الاعتماد على النفس في تنظيم الفعاليات الخيرية، حتى يكن قادرات في المستقبل على إدارة الأعمال التطوعية وخلق الإبداع في مساعدة الآخرين وتعليم الخير وحبه".
ومن جانبها، قالت مسؤولة أخرى في المبادرة، رهف أبو شبايك "إن المبادرة حرصت على تقديم المساعدات العينية والنقدية والنفسية من فقيرات أو يتيمات أو مسنات أو ذوات إعاقة، وأي فئة تحتاج من الإناث، وإقامة الأنشطة الترفيهية والتعليمية والرياضية والتوعوية والثقافية لهن المحتوى ذاته".
وتردف "كما يكون هناك تنظيم للحملات والفعاليات الخيرية، وتشجيع الفتيات الراغبات في العمل التطوعي والمشاركة في أعمال الخير".
وتستهدف مبادرة "زمردة" فئات عدة منها: اليتيمات، الأسر الفقيرة والمحتاجة، المسنات، وذوات الإعاقة.
وعلى الرغم من أن كل ما تقوم به الفتيات هو عمل تطوعي بحت، إلا أن هناك الكثير من التحديات التي تواجه كل عمل، ومن أبرز تلك الصعوبات والتحديات هي "التحدي المادي"؛ إذ لم يكن في بداية الانطلاقة أي نوع من الدعم من أي جهة، وكانت تكاليف الأنشطة من المتطوعات والمسؤولين في المبادرة، وما يزال هذا التحدي لغاية الآن، بحسب المتطوعة في المبادرة فرح الشريدة.
وتضيف الشريدة "أما التحدي الآخر فهو "عدد المتطوعات"، فلم يكن هناك عدد كاف، إلا أنه ومع مرور الوقت ونشر فكرة المبادرة زاد عدد المشاركات".
ومن أكثر وأبرز الفعاليات والأنشطة الخيرية التي قامت "زمردة" بتنفيذها خلال الفترة الماضية؛ الأنشطة التعليمية مثل اصطحاب مجموعة من الزهرات اليتيمات إلى متحف الأردن ومصنع حمودة وغيرها لتعليمهن جميع الجوانب من تاريخية وهندسية وإنتاجية وغيرها.
ولمبادرة "زمردة" بصمة أمل في حياة كل مسؤولة ومتطوعة ومشاركة، واحتضن مهرجان القرية الزمردية الذي أقيم في جامعة العلوم التطبيقية "وظيفتك اختيارك" على حارات لوظائف عديدة منها، الحارة الطبية وتحتوي على طب عام والصيدلة، والحارة الإبداعية وتحتوي على الرسم والفنون والإبداع وعلى التصوير وعلى تصميم الأزياء وتشكيل الإكسسوارات والتجميل والحارة المكتبية والحارة العلمية وتحتوي على تخصص الهندسة، والحارة الرياضية من تعليم لعبة الدفاع عن النفس ورياضة التايكوندو، لتتمكن الفتاة من اختيار وظيفتها بعناية.

 

التعليق