أنماط السمنة وطرق مكافحتها

تم نشره في الثلاثاء 12 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- السمنة تأتي بأشكال عديدة، ولا تنحصر بالشكل الدائري أو كالإجاص، وبغض النظر عن الشكل الذي تتخذه فهي مشكلة كبيرة تتصاعد كل يوم وتهدد حياة الملايين حول العالم، وتعرض صاحبها للإصابة بالسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكتة الدماغية، وغالبا ما تنعكس على آلام المفاصل ومشاكل في الظهر.
وبحسب موقع "prevention"، كانت منظمة الصحة العالمية قد أفادت في أيار (مايو)، أن السمنة بين الأطفال والشباب ما تزال في ازدياد في العديد من أنحاء أوروبا، في ظل تقديرات تشير إلى أن شخصا من بين كل 3 أشخاص يعاني من زيادة في الوزن. وأوضحت المنظمة أن نقص النشاط البدني فضلا عن العادات الغذائية السيئة، إلى جانب عوامل اقتصادية، هي الأسباب الرئيسية لارتفاع معدل السمنة.
وعلى الصعيد العالمي، قالت المنظمة إن هناك أكثر من 1.4 مليار نسمة من البالغين يعانون من فرط الوزن، وأكثر من نصف مليار نسمة يعانون من السمنة، ويموت ما لا يقل عن 2.8 مليون نسمة كل عام بسبب فرط الوزن أو السمنة.
هنالك ستة أنواع مختلفة للسمنة التي يمكن التعرف عليها بحسب توزع الدهون في الجسم التي تحدد التغيرات في نمط الحياة لعكس وضعها:
- السمنة الغذائية، لاسيما تلك التي تتركز في الغرب؛ حيث إن السمنة سببها تناول الغذاء من الوجبات التي تحتوي على نسب عالية من السكر، والحل لهذا النوع من السمنة هو الحد من هذه الوجبات وممارسة التمارين الرياضية المعتدلة.
- سمنة المعدة العصبية، هي نتاج العصبية والإجهاد والتوتر والقلق، فأولئك الذين يعانون من معدة عصبية، يمارسون معالجة ذاتية لتلك المواقف من خلال تناول أطعمة غنية بالسكر بمعدلات عالية، والحل هو مقاومة الحلويات في أوقات الاكتئاب والإجهاد والاستعاضة عنها بالمشي والتحدث مع صديق أو أخذ حمام ساخن.
- سمنة الغلوتين، تصيب في معظم الأحيان المراهقات أو النساء في وقت انقطاع الطمث لديهن، أولئك اللواتي يخضعن لتغييرات هرمونية كبيرة، وللتصدي لسمنة الغلوتين ينصح بتجنب التدخين والشرب والجلوس لفترات طويلة وممارسة رياضة رفع الأوزان.
- السمنة الأيضية؛ حيث تتمركز الدهون لدى هؤلاء في منطقة الخصر وغالبا ما تسبب مشاكل في التنفس، وأول خطوة لمكافحتها هي ممارسة التمارين الرياضية.
- السمنة بسبب الدوران الوريدي، وهي سمنة مرتبطة بعوامل وراثية، وعادة ما تصيب الناس الذين يعانون من تورم بالساقين والحوامل، وحلها صعود الدرج؛ إذ يسهم بشكل كبير في علاجها.
- سمنة الخمول، وتضرب المناطق التي اعتادت أن تكون نشطة في الجسم، وتصيب من يعتاد ممارسة الرياضة وعيش نمط حياة حيوي وكثير الحركة ويتحول للكسل.
الحل لمثل هذا النوع من السمنة هو تناول وجبات طعام منتظمة، ما يساعد على مكافحة الخمول وتسريع عملية الأيض من جهة والعودة لممارسة نشاط حركي.
والأصل في مكافحة السمنة هو الحفاظ على جسم نشط في حالة من الحركة الصحية، والتحكم بمعدل وجبات الطعام اليومي واختيار الصحي منها، فضلا عن التوقف عن التدخين لتجنب السمنة وآثارها السلبية ما أمكن.

التعليق