شكاوى من تدفق مياه "محطة اليرموك" المالحة لوحدات زراعية بالكرامة

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي- أبدى مزارعون وأصحاب وحدات زراعية ببلدة الكريمة في الغور الشمالي استياءهم من تلوث وحداتهم الزراعية جراء تدفق المياه المالحة من إحدى محطات تحلية مياه الشرب التابعة لشركة مياه اليرموك بالمنطقة، ما أثر ذلك سلبا على مزروعاتهم وسبب لهم خسائر مالية هم بغنى عنها.
وأكد رئيس جمعية مزارعي وادي الريان مثقال الزيناتي ان تلك المياه  مضرة جدا بالمزروعات  المجاورة لها وخصوصا المزروعات الخضرية التي لا تتحمل نسبة أملاح عالية جدا، مشيرا إلى أن مصدر تلك المياه من محطة التحلية التي تعود الى مياه اليرموك في اللواء.
وأشار الى ان مزارعي الوحدات الزراعية قاموا بمراجعة مياه اليرموك واطلاعهم على مدى الخطورة على المزروعات، الا أن رد الشركة اقتصر على وعود بحل المشكلة دون ان ينفذ أي شيء.
وأكد المزارع  حسن السواعي  ومتضرر من محطة التحلية ان كميات المياه التي   تتسرب للمزروعات كبيرة جدا، اذ تتحول المياه الى عناصر أملاح  تتماسك وتصبح قوية جدا اذ يصعب على المزارع التخلص منها، موضحا أن تلك المياه أثرت سلبا على الطريق الزراعي والمعدات الزراعية وانه وفي حال الاستمرار على ذلك الحال سيلجأ المتضررون الى  القضاء او العمل على إغلاق المحطة لحين إيجاد الحل المناسب.
وبين رئيس مجلس محلي منطقة الكريمة عقاب العوادين ان المياه المالحة من المفروض ان تصب في وادي كريمه، وليس على الطريق الرئيس، و لكن نتيجة كثرة تعطل المضخات تعود المياه المالحة للانسياب بالشارع الرئيس الدولي، والى مزارع  ، حيث تلوث الطريق مشكلة مكرهة صحية.
فيما يؤكد مدير مياه الأغوار الشمالية المهندس احمد البطاينه انه  تم طرح عطاء لعمل صيانة للمحطة، وعمل تحويلات  لكي تصب المياه المالحة في وادي الكريمة  وسيتم المباشرة بالعمل قريبا.

التعليق