"هواوي" رائد التكنولوجيا الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط

تم نشره في السبت 14 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان- بدأت مسيرة "هواوي" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا مطلع العام 2011، لتحقق منذ ذلك الحين نمواً سريعاً مدفوعاً بالمثابرة والابتكار، اللذين أسهما بتعزيز مكانة العلامة لتصبح إحدى أهم الشركات الرائدة في قطاع الاتصالات. وتتفرد "هواوي" اليوم، بكونها أسرع شركات التكنولوجيا نمواً في 22 دولةً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ حيث بلغت حصتها السوقية 13.8 %. وتحتل "هواوي" اليوم المرتبة الثانية في المنطقة من حيث حجم مبيعات الهواتف الذكية، إلا أن مسيرة النمو لا تعرف خط نهاية بالنسبة للشركة التي أكدت سعيها لتحقيق المزيد من النجاحات والنمو مستقبلاً. وتوفر الشركة خدماتها لـ70 % من السكان عبر شبكة تغطي 98 % من المنطقة، كما تسهم في تعزيز النمو المستدام في المنطقة من خلال توفيرها 300 ألف فرصة عمل، إلى جانب عملها مع نحو 2000 مورِّد محلي.
ومنذ أطلقت "هواوي" عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كانت المنطقة تشهد تحولاً رقمياً مهد الطريق أمام تعزيز قدرات التواصل بين المجتمعات الذكية المدعومة بالتكنولوجيا والابتكارات الثورية. وقد سخّرت "هواوي" قوتها الإبداعية وتبنت الابتكار، وعملت على بناء شراكات مع حكومات المنطقة للمساهمة في تنفيذ الرؤية التي تملكها، ألا وهي بناء مستقبل أفضل تكون فيه التكنولوجيا العامل المحفّز والرئيسي للنمو. وفي العام 2013، أبرمت "هواوي" اتفاقية شراكة مع شركة "اتصالات" تتيح بموجبها إطلاق أول شبكة اتصالات للجيل الثالث في العالم العربي.

التعليق