ريال مدريد يزور جيرونا في خضم الأزمة السياسية

تم نشره في الجمعة 27 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • مهاجم ريال مدريد كريم بنزيمة - (إفي)

مدريد - يزور ريال مدريد بطل اسبانيا واوروبا لكرة القدم جيرونا في كاتالونيا في خضم الأزمة السياسية التي تضرب البلاد من استفتاء الإقليم حول الاستقلال وتهديد الحكومة المركزية بانهاء الحكم الذاتي الذي يتمتع به.
وهي المرة الأولى التي يزور فيها ريال احد فرق كاتالونيا منذ بدء الازمة، وسيحل ضيفا على جيرونا الوافد الجديد الى البطولة غدا الأحد في المرحلة العاشرة من "الليغا".
ودخلت اسبانيا في أزمة سياسية حادة منذ استفتاء استقلال اقليم كاتالونيا مطلع تشرين الأول (اكتوبر) الحالي، والذي رفضته الحكومة المركزية بشدة وحاولت منع إقامته بالقوة، ما أدى الى صدامات بين الشرطة وسكان الاقليم، أدت إلى إصابة مئات بجروح.
وردا على تهديدات كاتالونيا بالانفصال، من المتوقع ان يصوت مجلس الشيوخ الاسباني على منح الحكومة المركزية الضوء الاخضر لاستعادة السيطرة على اقليم كاتالونيا الذي يتمتع بحكم ذاتي، وذلك عبر اتخاذ تدابير حازمة مثل إقالة الحكومة الانفصالية الكاتالونية ووضع شرطتها وبرلمانها ووسائل اعلامها الرسمية تحت وصاية مدريد لمدة ستة أشهر، الى حين تنظيم انتخابات في الاقليم مطلع 2018.
وانعكست الأزمة السياسية على بطولة الدوري وكثر الحديث عن امكان رحيل فرق كاتالونيا في البطولة وهي برشلونة واسبانيول وجيرونا إلى بطولة أخرى في حال اعلان الانفصال.
لكن برشلونة اعلن انه يرغب بالاستمرار في "الليغا"، كما ان رئيس نادي ريال مدريد غريمه التقليدي فلورنتينو بيريز اعلن انه "لا يتخيل اسبانيا من دون كاتالونيا ولا الليغا من دون برشلونة".
ولم يخف برشلونة، رمز كاتالونيا، دعمه لحق الاقليم في تقرير المصير، من دون أن يعلن صراحة تأييده للاستقلال عن اسبانيا.
وصادف يوم الاستفتاء في الاول من الشهر الجاري استقبال برشلونة للاس بالماس على ملعب "كامب نو"، واستضافة ريال مدريد لاسبانيول، في المرحلة السابعة من البطولة.
لكن وفي ظل الاجواء المتشنجة وسقوط عشرات الجرحى في مواجهات مع الشرطة، قرر برشلونة اقامة المباراة ضد لاس بالماس من دون جمهور بعد ان رفضت رابطة الدوري طلبه بارجائها.
وفي المرحلة الثامنة، حل برشلونة ضيفا على اتلتيكو مدريد، واستقبله جمهور فريق العاصمة بمئات الاعلام الاسبانية على وقع اغنية "فيفا اسبانيا" الشهيرة.
بدا الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مركزا على المباراة بتأكيده "سنكون في أمان هناك كما هو الحال دائما للعب مباراة لكرة القدم. نحن نفكر فقط على المباراة كالمعتاد وليس على ما يمكن ان يحدث حولها".
وكما يحصل في زياراته الى كاتالونيا، فان ريال لن يستقل حافلته الرسمية خوفا من أي عمليات انتقام.
وقال المدير العلاقات المؤسسية في ريال اميليو بوتراغوينو لصحيفة ماركا "ليست المرة الاولى التي يحدث فيها ذلك ولا حاجة لاعطائه مزيدا من الاهمية".
وتابع "ريال مدريد هو ناد لكرة القدم وسنتحدث فقط عن كرة القدم - وهذا كل ما نركز عليه، الفوز وجعل جمهورنا سعيدا".
ويعود المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المتوج بجائزة افضل لاعب في العالم لعام 2017 من قبل الفيفا الى تشكيلة ريال بعد أن أراحه زيدان في في مباراة الكأس أول من أمس ضد فوينلابرادا من الدرجة الثالثة (2-0).
وأشرك زيدان من التشكيلة الأساسية كل من المهاجم لوكاس فاسكيز ولاعب الوسط ماركو اسينسيو والمدافع ناتشو فرنانديز، اذ ان فريقه سيحل ضيفا على توتنهام الانجليزي الأربعاء في دوري ابطال اوروبا (تعادلا ذهابا في مدريد 1-1).
ويستمر غياب الجناح الويلزي غاريث بايل بسبب الاصابة، لكن من المحتمل ان يشارك ضد توتنهام فريقه السابق.
ويحتل ريال المركز الثالث في البطولة برصيد 20 نقطة، بفارق خمس نقاط خلف برشلونة الذي يحل ضيفا اليوم ايضا على اتلتيك بلباو.
وهي المرة الأولى التي يعود فيها ارنستو فالفيردي الى سان ماميس معقل فريقه السابق منذ انتقاله لتدريب برشلونة في حزيران (يونيو) الماضي خلفا للويس انريكي الذي فضل عدم تمديد عقده معه. وقال فالفيردي "لا يهم اين تصنع مسيرتك أو أين لعبت، فكل شخص لديه النادي الذي عرف به ونادي هو اتلتيك".
واضاف "في المرة الاولى التي تعود فيها تحاول التركيز على فريقك لانك اذا ذهبت وصافحت الجميع هناك ستنسى المباراة والنقاط الثلاث المهمة فيها".
وحقق برشلونة 12 فوزا وتعادل في واحدة في جميع المسابقات منذ تولي فالفيردي تدريبه.
ويفتتح فالنسيا المرحلة اليوم السبت بضيافة الافيس. يقدم فالنسيا بداية موسم رائعة اذ حصد حتى الآن 21 نقطة وضعته في المركز الثاني، ومن المتوقع ان تكون مهمته سهلة ضد الافيس قبل الاخير بثلاث نقاط فقط.
ويستضيف اتلتيكو مدريد الرابع برصيد 19 نقطة فياريال السادس وله 16 نقطة في مباراة قوية.
ويلعب ايضا اشبيلية مع ليغانيس، وخيتافي مع ريال سوسييداد، وايبار مع ليفانتي، وملقة مع سلتا فيغو، واسبانيول مع ريال بيتيس ولاس بالماس مع ديبورتيفو لا كورونيا. -(أ ف ب)

التعليق