وزير بريطاني يؤكد التزام بلاده بدعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:09 صباحاً
  • وزير التربية عمر الرزاز خلال اصطحابه وزير الدولة البريطاني للتنمية الدولية اليستر بيرت بزيارة لمدرسة عائشة بنت طلحة الأساسية المختلطة بجبل عمان أمس - (بترا)

عمان  - أكد وزير الدولة البريطاني للتنمية الدولية، وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط، اليستر بيرت، التزام حكومة بلاده بدعم الأردن لتنفيذ ما تضمنته خطة الاستجابة الأردنية للازمة السورية وتوفير التعليم لكل طفل على الاراضي الأردنية.
ودعا خلال زيارة أمس لمدرسة عائشة بنت طلحة الاساسية المختلطة في جبل عمان رافقه فيها وزير التربية والتعليم عمر الرزاز والسفير البريطاني لدى عمان ادوارد اوكدن، للاستمرار في التعاون ما بين الجانبين لضمان حصول كل طفل في الأردن على التعليم النوعي والجيد.
وهدفت الزيارة للاطلاع على ما انجزته "التربية" من تطوير في بنية التعليم بشكل اساسي وقياس نتائجه، من خلال مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة "رامب" التي أعلنت نتائجها مؤخرا بعد المسح الوطني النصفي الخاص بالمبادرة التي شملت 4800 طالب وطالبة من الصفين الثاني والثالث الاساسيين في عدد من مدارس المملكة.
وقال بيرت إن بلاده شريك اساسي للأردن من خلال دعم العديد من البرامج المستهدفة تحسين نوعية التعليم والخدمات التعليمية المقدمة للطلبة في المدارس، ومنها المبادرة.
بدوره، قال الرزاز، إن مبادرة "رامب" جاءت في ضوء نتائج الدراسة التي اجرتها الوزارة سابقا في مهارات القراءة والحساب للصفوف الثلاثة الأولى، وما اظهرته من ضعف كبير لدى الطلبة في هذا المجال.
وبين أن هذه المبادرة، التي جاءت بدعم الوكالة البريطانية للتنمية الدولية (DFID )، والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID )، تعكس حرص الأردن على تلقي الطلبة كل ما يحتاجونه من دعم ومساعدة في تطوير مهارات القراءة والحساب لديهم، بالإضافة إلى رفد المعلمين والمعلمات بأساليب تعليم جديدة ومتطورة.
وأكد ان نتائج المبادرة خلال المسح النصفي، أظهرت تحسنا كبيرا لدى الطلبة في مهارات القراءة والحساب، وانتقالا في اسلوب التعلم التقليدي القائم على الحفظ إلى الفهم والاستيعاب والتطبيق التفاعلي. -(بترا - موسى خليفات)

التعليق