بدء أعمال مؤتمر إقليمي يتناول قيمة الثقافة بـ"جنوب المتوسط"

تم نشره في الاثنين 4 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً

عمان - شاركت سمو الأميرة دانا فراس، مندوبة عن جلالة الملكة نور الحسين، في افتتاح اعمال المؤتمر الاقليمي "العمل من أجل قيمة الثقافة" في جنوب البحر الابيض المتوسط والذي يعقده المركز الوطني للثقافة والفنون في مؤسسة الملك الحسين ومشروع "SouthMed CV" للثقافة وبدعم الاتحاد الأوروبي.
ويهدف المشروع الممول من الاتحاد الاوروبي على مدار ثلاثة أعوام 2015 – 2018 الى دعم المشاريع الثقافية الفنية التي تساهم في تعزيز دور الثقافة في التماسك الاجتماعي واستراتيجيات التنمية وحقوق الانسان والمساواة بين الجنسين والتنوع والاندماج الاجتماعي والتعليم.
وأكدت سموها أهمية الجهود الاقليمية في تأطير الثقافة بوصفها اساسية لتحقيق التنمية المستدامة والتقدم والنمو للبشرية، لافتة الى اهمية مختلف الفنون بما فيها الموسيقى والمسرح والدراما في إثراء العملية التعليمية وفي بناء الشخصيات الابداعية المتفتحة القادرة على التفكير الناقد البناء. وقالت "إن الثقافة مهارة مطلوبة في حل المشكلات غير التقليدية التي سوف نواجهها في المستقبل، والمحافظة على التراث الثقافي والطبيعي هذا الارث الذي يحفظ تاريخنا ويثري حضارتنا ويؤمن لنا مستقبلنا، وترتبط الثقافة بالاقتصاد والنمو وبناء مدن سليمة صحية وآمنة".
من جهته قال سفير الاتحاد الاوروبي في الاردن أندريا فونتانا "أشيد بجهود المشروع في جلب الثقافة من الهامش إلى مركز المجال العام في جنوب البحر المتوسط واستكشاف صلاتها المحتملة باستراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية"، معبرا عن سروره لمشاركة الأردن فيه من خلال المركز الوطني للثقافة والفنون في مؤسسة الملك حسين والذي يركز على التنمية الاجتماعية، فالاتحاد الاوروبي والاردن لديهم تراث ثقافي مشترك وهو نتيجة قرون من الابداع بسبب الهجرات المتتالية والتبادل الثقافي في محيط حوض البحر الابيض المتوسط.
وأكد بأن الاتحاد الأوروبي يحرص على دعم العديد من الأنشطة الثقافية المحلية من خلال سلسلة من الاجراءات نفذها مراكز الاتحاد الاوروبي الوطنية للثقافة بالتعاون مع دول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي.
وأعربت المديرة العامة للمركز الوطني للثقافة والفنون لينا التل خلال كلمتها عن اعتزازها بمشاركة المركز كشريك في هذا المشروع مع هيئة Interarts في برشلونة (اسبانيا)، ومركز بشيرة للفنون (تونس)، ومؤسسة جدران للفنون والتنمية (مصر)، وجمعية خيال للتربية والفنون (لبنان)، واللجنة الألمانية لليونسكو (المانيا).
ويواصل المشاركون وعددهم 70 أعمال المؤتمر على مدار يومين وتتضمن جلسات نقاشية تفاعلية تعكس دور الثقافة في التنمية في منطقة جنوب البحر المتوسط.
وساهم مشروع SouthMed CV من خلال مراقبة وتحليل تنوع السياقات والممارسات الثقافية المرتبطة بالمنطقة الى تعزيز القدرات المهنية للجهات الثقافية والجمعيات والشبكات الثقافية وتبادل الخبرات على المستوى الإقليمي.-(بترا- ماجدة عاشور)

التعليق