البدانة.. المشكلة والحل

تم نشره في الأحد 10 كانون الأول / ديسمبر 2017. 03:56 مـساءً
  • يمكن مواجهة البدانة من خلال التغذية الصحية وبعض الحيل النفسية، كتغيير نظام مكافأة النفس -(تعبيرية)

برلين- تعد البدانة من أكثر المشاكل الشائعة في وقتنا الحاضر، وهي ترجع لأسباب عدة، كالجينات الوراثية والتغذية الخاطئة.

ويمكن مواجهة البدانة من خلال التغذية الصحية وبعض الحيل النفسية، كتغيير نظام مكافأة النفس.

وقال البروفيسور كريستوف كلوتر، اختصاصي علم نفس التغذية، إنه ليس من السهل على المرء التخلص من الوزن الزائد، خاصة لدى الأشخاص، الذين يعتمدون على الطعام كمتحكم في المشاعر، مثلا عند الإكثار من تناول الطعام في حالات الغضب أو الحزن؛ حيث لا يمكنهم التوقف بسهولة عن تناول الطعام في أغلب الأحيان.

أسباب عضوية

ومن جانبه، أشار ماتياس ريدل، اختصاصي التغذية وطب الباطنة وأمراض السكري، إلى أن هناك أسباب عضوية تجعل من إنقاص الوزن أمرا صعبا، ومنها علي سبيل المثال الاضطرابات الهرمونية كأمراض الغدة الدرقية، التي تُزيد من صعوبة عملية إنقاص الوزن، كما أن هناك بعض الأدوية والعقاقير، التي تعزز من زيادة الوزن، بالإضافة إلى أن زيادة الوزن قد ترجع إلى أسباب وراثية؛ حيث يرتبط معدل الأيض القاعدي، الذي يستهلكه المرء أثناء الراحة، بالعوامل الوراثية.

وبدورها تنصح خبيرة التغذية إنجريد آكر المرضى باللجوء إلى سجل الطعام، والذي يتم فيه تدوين ما يأكله المرء.

وأضافت الخبيرة الألمانية أنها تكره سماع كلمة "تغيير النظام الغذائي"؛ لأن الأمر يبدو كأنه سيتم بسهولة من خلال مفتاح، مشيرة إلى أن التغذية عملية أكثر ديناميكية.

وأوضحت قائلة: "من المهم بالنسبة لي، أين يمكن أن أقول لا؟ وما هي الأشياء التي يمكن الحد منها؟ وما هي العادات الغذائية التي لا تزال مناسبة لي ولحياتي؟ وأكدت آكر أنه يجب طرح مثل هذه الأسئلة أولا.

تغيير نظام المكافأة

وينصح البروفيسور كريستوف كلوتر باتخاذ خطوات صغيرة، بحيث لا تكون أقل من المطلوب أو أكثر منه، ودائما ما يتطلب النظام "الحوفي" - يعد بمثابة فص خامس قائم بذاته في المخ، وهو المسؤول عن الوظائف الانفعالية في جسم الإنسان - لدينا مكافآت، ويعتبر الطعام أبسط شكل من أشكال المكافآت.

ولمواجهة البدانة ينبغي تغيير نظام المكافأة؛ حيث يتم التخلي عن الطعام وتعويض الجسد والروح بشيء بديل، كقراءة كتاب جيد أو مقابلة الأصدقاء، علاوة على أنه يمكن استبدال الكمية بالجودة؛ فبدلا من تناول قضيب شوكولاتة يمكن تناول اثنين من الحلوى الفاخرة.

وأضاف ماتياس ريدل قائلا: "عندما يقول الشخص إنه حاول كثيرا إنقاص وزنه، ولم ينجح، فإن ذلك يرجع إلى أنه يحاول بصورة خاطئة"، مؤكدا أن أنظمة الحمية الغذائية التقييدية تعتبر محض هراء؛ حيث يحتاج الجسم إلى نظام غذائي مناسب لإنقاص الوزن بشكل دائم.

النظام الغذائي المناسب

ويعني النظام الغذائي المناسب تناول ما تريد من الخضروات والمكسرات، وما تحتاج من البروتين، وليس الكثير من اللحوم والكربوهيدرات، بالإضافة إلى تناول الدهون الجيدة مثل الأفوكادو وأن يحل زيت الزيتون محل الكربوهيدرات والدهون الحيوانية في أغلب الأحيان.

ويمكن للمرء التعرف عما إذا كان ينبغي عليه إنقاص وزنه أم لا، من خلال محيط البطن.

وأوضح ريدل أن القيمة القصوى للنساء تبلغ أقل من 88 سم، بينما تصل لدى الرجل إلى أقل من 102 سم، وما يزيد عن هذه القيم يعرف باسم البدانة أو السِمنة؛ نظرا لأن الدهون في منتصف الجسم تجعل المرء عُرضة للأمراض.-(د ب ا)

التعليق