إربد: الغطاء النباتي مهدد بالتراجع

تم نشره في الأحد 17 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد– قال رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر "الإدارة المتكاملة واستدامة غاباتنا وتنوعها الحيوي"، مدير مركز البحث والإرشاد الزراعي السابق الدكتور فيصل العواوده، إن الغطاء النباتي والتنوع الحيوي في الأردن مهدد بالتراجع والتناقص الكبير على مساحات الغابات فيه سواء تلك الطبيعية منها وغير الطبيعية.
جاء ذلك خلال لقاء مع وسائل الإعلام في اربد على هامش جولة نظمتها زراعة اربد لمحمية اليرموك الطبيعية للإعلان عن فعاليات المؤتمر الزراعي الثاني والذي تنظمه نقابة المهندسين الزراعيين فرع إربد برعاية سمو الأميرة بسمة بنت علي في مجمع النقابات المهنية.
وقال العواودة إن الهدف الرئيسي للمؤتمر يتمثل في تسليط الضوء على أهمية قطاع الغابات في الأردن والتحديات التي تواجهها وأفضل السبل للمحافظة عليها وتنميتها بمشاركة القطاعين العام والخاص.
وتتمثل الأهداف الفرعية بحسب العواودة بدراسة وتحليل واقع الغابات وتنوعها الحيوي في المملكة والتحديات التي أدت إلى تدهورها وزيادة الوعي الوطني لهذه التحديات بما فيها السياسات والتشريعات الخاصة بالحراج.
من جانبه، قال رئيس فرع نقابة المهندسين بإربد المهندس بشار النوافلة، إن مساحة الأراضي المسجلة حراج ما يقارب 1320 ألف دونم وتشكل 1.5% من مساحة المملكة، منها 412 ألف دونم أراض مطورة أو قابلة للتطوير كمراع وتشكل المساحة المتبقية الغابات في الأردن حيث تشمل الغابات الاصطناعية (460 الف دونم) والغابات الطبيعية 318 الف دونم حكومي ومملوك (حوالي 25% مملوك)، وأراض عارية صالحة للتحريج (120 ألف دونم) وأراض مطورة أو قابلة للتطوير كمراع (412 الف دونم).
وتشكل الغابات في المناطق الشمالية ما نسبته 50 % من مساحة الغابات في المملكة وتصل كثافتها في بعض المناطق إلى 70 % ويوجد فيها 3 أنماط.
وأشار إلى أن إجمالي عدد الأنواع النباتية الحرجية يقدر بنحو 113 نوعا وفقا للدراسات المتوفرة، إذ تشير بعض التقارير إلى انقراض عدد من النباتات البرية والحرجية وكذلك فان 19 نوعا مهددة بشكل حرج، وعدد 54 نوعا بأنه مهدد بالانقراض.

التعليق