هل يكون ‘‘كوكو‘‘ رابع فيلم أنيمشن يترشح لأوسكار أفضل صورة؟

تم نشره في الخميس 21 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مشهد من "كوكو" -(أرشيفية)

عمان-الغد- مع انتظار الترشيحات الرسمية التي تعلنها أكاديمية فنون وعلوم الصور في 23 من كانون الثاني (يناير) مطلع العام المقبل، دخلت أفلام الرسوم المتحركة أو الانيميشن التاريخ بسبب ترشح 3 منها لجائزة أفضل صورة على مدى 89 من جوائز الأوسكار ثلاثة أعمال فقط وهي Beauty and the Beast أو الجميلة والوحش في العام 1991 وفيلم "فوق" UP"، في 2009 وفيلم "قصة لعبة"Toy Story 3" في 2010 الذي فاز في هذه الفئة، محققا إنجازا نادرا.
ومع الإنتاج الأخير لبيكسار فيلم الأنيميشن الكوميدي Coco "كوكو" والذي حقق إيرادات بالسوق الأجنبية بلغت 263 مليون دولار أميركي، من المحتمل أن يكون مرشحا رابعا في تاريخ الأوسكار كفيلم رسوم متحركة، ويتناول قصة ميغيل "أداء صوتي لانتوني غونزاليس" وهو صبي عمره 12 عاما لديه شغف كبير بالموسيقى، تربى في قرية صاخبة وحيوية بالمكسيك وسط عائلة تعمل بصناعة الأحذية والوحيدة بالقرية التي تمنع جميع أنواع الموسيقى. ولأجيال متعاقبة كرهت عائلة "ميجول" الموسيقى، واعتبرتها لعنة عليهم، لارتباطها بترك جدهم "ميجول" زوجته إميلدا لشغفه بالموسيقى، وبعد محاولة سرقة غيتار الموسيقى المكسيكي الراحل ارنستو دي لا كروز "اداء صوتي بنجامين برات"، ينتقل ميغيل لأرض الموتى حيث يلتقي بهيكتور "أداء صوتي لغايل غراسيا برنال"ـ وهو ساحر على شكل هيكل عظمي.
وفي الوقت الذي انتجت فيه بيكسار كل من UP و ToyStory، ورشحا وسط وجود عشرات أفلام نفي تلك الفترة في حين تنافس مع فيلم ديزني الجميلة والوحش خمسة مرشحين، الذي خسر المعركة لصالح فيلم صمت الحملان في العام 1991 وفيلم Up خسر المعركة في عام 2009 لصالح فيلم المخرجة كاثرين بيغلو The Hurt Locker، في حين خسر فيلم تو ستوري Toy Story3 المعركة لفيلم خطاب الملك الفائز بأفضل صورة في العام 2010 برغم نيله اوسكارين عن أفضل فيلم كرتوني وموسيقى.
ومع ارتفاع أسهم فيلم "كوكو" في شباك التذاكر عالميا، فهو على المسار الصحيح ليكون من أبرز المرشحين للأوسكار حين نال اشادات من النقاد العالميين، ووصف بأنه فيلم كلاسيكي ومؤثر بشكل كبير، ويحمل أصالة ويعيد الاهتمام بالموسيقى والشغف بها وسط مغامرة ممتعة.
فيلم Coco هو أحدث الأعمال الأصلية لشركتي بيكسار وديزني، وقد استغرق العمل على الفيلم سفر فريق العمل إلى المكسيك 5 مرات، للتعرف جيداً على ثقافة هذه الدولة، من أجل ما يظهر منها في الفيلم.
Coco من إخراج لي أنكريتش الفائز بـأوسكار أفضل فيلم تحريك (Toy Story 3)، والذي شارك بالكتابة مع جيسون كاتزوماثيو ألدريتش وأدريان مولينا (The Good Dinosaur)، ويقوم بالأداء الصوتي في الفيلم النجم المكسيكي الفائز بـالغولدن غلوب جيل جارسيا بيرنال (Neruda) والطفل أنتوني جونزاليس (مسلسل Criminal Minds: Beyond Borders) وبينجامين برات (Despicable Me 2).
ومن حيث الجوائز التي يبحث عنها لتنال أفضل فرص في الأوسكار هو المشاركين في فيلم كوكو Coco وهو أحدث الأعمال الأصلية لشركتي بيكسار وديزني، وقد استغرق العمل على الفيلم سفر فريق العمل إلى المكسيك 5 مرات، للتعرف جيداً على ثقافة هذه الدولة، من أجل ما يظهر منها في الفيلم، من إخراج لي أنكريتش الفائز بـأوسكار أفضل فيلم تحريك (Toy Story 3)، والذي شارك بالكتابة مع جيسون كاتزوماثيو ألدريتش وأدريان مولينا (The Good Dinosaur)، ويقوم بالأداء الصوتي في الفيلم النجم المكسيكي الفائز بـالغولدن غلوب جيل جارسيا بيرنال (Neruda) والطفل أنتوني جونزاليس (مسلسل Criminal Minds: Beyond Borders) وبينجامين برات (Despicable Me 2).
ومن المتوقع أن ينافس كوك أيضا في فئة أفضل فيلم رسوم متحركة وأن ينال جائزة أفضل أغنية أيضا وهي أغنية Remember Me (تذكرني)، التي كتبتها كريستين اندرسون لوبيز وروبرت لوبيز، وهما كاتبا أغنية فيلم فروزن Let It Go قبل أربعة أعوام وفازت وقتها، وتحسم التوقعات كلها قربيا ربما.

التعليق