مدير"شؤون الأقصى" بوزارة الأوقاف يؤكد تزايد انتهاكات الاحتلال والمستوطنين بعد قرار ترامب

العبادي: الأردن مستمر بدوره في القدس ورعاية مقدساتها  

تم نشره في الخميس 21 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - قال مساعد الأمين العام لوزارة الأوقاف مدير متابعة شؤون المسجد الأقصى المهندس عبدالله العبادي، إن الأردن مستمر في وصايته على المقدسات الإسلامية والمسيحية بمدينة القدس، رغم قرار الرئيس الأميركي وظروف الاحتلال الإسرائيلي التي تسعى يوميا للنيل من هذا الدور.
جاء ذلك في محاضرة للعبادي امس نظمتها وزارة الطاقة والثروة المعدنية وحضرها وزير الطاقة صالح الخرابشة وأمين عام الوزارة أماني العزام وعدد من مسؤولي وموظفي الوزارة، عرض خلالها دور الأردن في الحفاظ على المقدسات بالمدينة المقدسة.
وأكد، أن القرار الاميركي “ليس له أثر قانوني على الأوقاف الإسلامية، وهي مستمرة في عملها على نفس النهج”، موضحا أن السيادة على الأرض في القدس لدولة فلسطين فيما الوصاية على الأوقاف للأردن.
وقال إن قرار ترامب ليس مخالفا فقط للشرعية الدولية وقراراتها فحسب، وإنما أيضا للقوانين الأميركية الوطنية، لأن القدس مدرجة على لائحة التراث العالمي، وأي شيء فيه تراث عالمي وإنساني يعتبر بالقانون الداخلي الأميركي كأنه ممتلك خاص وله حرمة، ويجب عدم الاعتداء عليه.
إلا أن العبادي أشار إلى “تجرؤ” ملحوظ من قبل الاحتلال والمستوطنين ما بعد القرار على المقدسات بتزايد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى وعمليات تغيير الوضع القانوني القائم للمدينة بمحاولة فرض الأمر الواقع بسياسة الخطوة خطوة، مؤكدا ان الرهان معقود على اهل القدس الذين يسطرون يوميا لوحات صمود تواجه محاولات الاحتلال.
وعرض الدور التاريخي للأردن في حماية المقدسات، وقال ان وزارة الأوقاف ومن خلال منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” استطاعت الحفاظ على البلدة القديمة وأسوارها كممتلك مدرج على قائمة التراث العالمي، مشيرا الى أهمية قرارات المنظمة التي توازي بقوتها قرارات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.
وقال إن الوزارة تشغل حوالي 860 موظفا بالقدس وسيرتفع عددهم قريبا لنحو الف، مبينا انهم مستمرون في عملهم كالمعتاد، وسيتزايد دورهم مستقبلا لمواجهة الخطر المتزايد الذي أوجده القرار الباطل، والذي يمكن أن يجر المنطقة لحرب دينية حذر منها جلالة الملك عبدالله الثاني مرارا.
وعرض مراحل الاعمار الهاشمي والمشاريع التي تنفذ بـ”الأقصى” والمدينة والصعوبات التي تواجهها من قبل الاحتلال، وقال إن الإعمار الهاشمي هو “إعمار حجر وبشر”، ويشمل حوالي 1400 عقار وقطعة أرض بالمدينة المقدسة.-(بترا)

التعليق