أوقاف عجلون : 200 مسجد سيتم شمولها بمشاريع الطاقة الشمسية

تم نشره في الثلاثاء 26 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- أكد مدير أوقاف عجلون أحمد الصمادي أن الوزارة ماضية في دعم شمول جميع مساجد المحافظة والبالغ عددها 200 مسجد بمشاريع الخلايا الشمسية للتخفيف من كلفة الفاتورة الشهرية للمساجد، لافتا إلى إحالة عطاء مؤخرا لتنفيذ المشروع في 3 مساجد جديدة كانت لجانها جمعت منذ عدة أشهر نصف الكلفة المقدرة بمبلغ يصل إلى زهاء 4 آلاف دينار.
وأوضح أن عملية التأخير تحدث بسبب إجراءات إحالة العطاءات على الشركات المنفذة، وأحيانا من شركة الكهرباء التي تقوم بربط المشروع بعد استكماله لغاية حساب كميات الاستهلاك والفائض منها، مؤكدا أن المشروع يعتبر مفيدا للمساجد التي يزيد استهلاكها الشهري عن 300 كيلوواط.
وبين الصمادي أن الوزارة تتحمل نصف كلفة المشروع لكل مسجد تستطيع اللجان جمع النصف الآخر من كلفة المشروع، مؤكدا استعداد الوزارة لشمول كافة مساجد المحافظة بالمشروع، مشيرا إلى وجود عدد من المساجد استفادت من المشروع في سنوات سابقة واستطاعت إيجاد وفر كبير في الطاقة.
من جانبهم دعا سكان في محافظة عجلون، وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية والجهات المنفذة لمشاريع الخلايا الشمسية في عدد من مساجد المحافظة إلى الإسراع في تنفيذ تلك المشاريع، مؤكدين أن عملية التنفيذ بطيئة رغم جمع لجان المساجد للمبالغ المترتبة عليها منذ أشهر.
وطالبوا بشمول جميع مساجد المحافظة بهذه المشاريع الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية، للتخفيف من قيمة فواتير الكهرباء المرتفعة في المساجد، وبمتابعة حثيثة للجهات المنفذة لإنجاز المشاريع بالسرعة القصوى.
ويقول الناشط ثابت المومني إن عددا من المساجد في المحافظة ما تزال تنتظر تنفيذ هذا المشروع منذ عدة أشهر، لافتا إلى أن اللجان القائمة على تلك المساجد جمعت مبالغ مالية لهذه الغاية وزودت مديرية الأوقاف في المحافظة بها لإنجازها بهدف التخفيف من قيمة الفاتورة الشهرية.
ويقول محمد القضاة إن اللجان القائمة على عدد من مساجد المحافظة جمعت منذ فترة طويلة نصف القيمة المترتبة على كل مسجد من أجل تزويده بمشاريع الطاقة على أن تتحمل وزارة الأوقاف 50% من قيمة المشروع والتي ما زالت تنتظر حتى اللحظة تنفيذ المشروع لتخفيض قيمة الفاتورة الشهرية المرتفعة للكهرباء، خصوصا وأن المحافظة تعد من المناطق الأشد برودة ما يستدعي استخدام المساجد لوسائل التدفئة بالطاقة الكهربائية، مطالبا بضرورة شمول كافة مساجد المحافظة بهذا المشروع الحيوي والذي أثبت جدواه في عدد من المساجد التي تم إنجازه فيها.
ويؤكد إمام مسجد أبو بكر الصديق في كفرنجة عيسى شويات أن تنفيذ المشروع في المسجد تسبب بوفر كبير في فاتورة الكهرباء إلى حد أن أصبح لديه فائض من طاقة الكهرباء.
يذكر أنه جرى قبل عامين تنفيذ مشروع توليد الطاقة وتركيب ألواح الخلايا الشمسية الكهروضوئية لــ 3 مساجد في عجلون بمنحة من الاتحاد الأوروبي، حيث استفادت من مشروع تركيب ألواح الطاقة الشمسية مساجد عجلون الكبير، وعين جنان، وصلاح الدين بمنطقة الوهادنة.

التعليق