9 % نمو مبيعات السيارات الجديدة في الشرق الأوسط

تم نشره في الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً


دبي- يتأهب لاعبو خدمات المركبات العالميون للمشاركة في أكبر معرض تجاري لصناعة خدمات المركبات في منطقة الشرق الأوسط في دبي وسط توقعات بنمو مبيعات المركبات والطلب على قطع غيار السيارات على مستوى المنطقة.
وفي حين أثرت عوامل الاقتصاد الكلي سلبا على مبيعات المركبات في 2016، إلا أن شركة "فروست آند سوليفان" للأبحاث التحليلية تتوقع عودة النمو بداية من 2017 فصاعدا؛ حيث تفيد أبحاث الشركة أن مبيعات السيارات الجديدة في الشرق الأوسط يُقدر لها أن تنمو بنسبة 9 % سنويا ليصل حجمها إلى 4.4 ملايين سيارة بحلول 2020، ليصل إجمالي عدد المركبات العاملة إلى 44.5 مليون مركبة.
يُضاف إلى ذلك متوسط عمر المركبات الذي يصل لحوالي 8 سنوات، وهو ما يعني أن الطلب على منتجات وخدمات المركبات في الشرق الأوسط ينمو أيضا؛ حيث تقدر الشركة أن تصل عائدات مكونات المحركات والسيارات، الأنظمة، الإطارات وإكسسوارات السيارات إلى 17.27 مليار دولار بحلول 2020، بنمو 5.9 % سنويا.
وسوف يسلط "أوتوميكانيكا دبي" 2018 الضوء على سوق إقليمية زاخرة بالفرص، تتحول أفريقيا إلى قارة ذات قيمة كبيرة في القطاع العالمي لخدمات الم`ركبات؛ حيث يوجه المصنعون الدوليون انتباههم إلى منطقة يُقدر فيها نمو الطلب على قطع الغيار بنسبة 9 % سنويا على مدى السنوات الأربع المقبلة.
نجحت محطة حملة "أوتوميكانيكا" الأولى في غرب أفريقيا في العاصمة الإيفوارية أبيدجان ومن ثم مدينة لاجوس، مركز التجارة في نيجيريا مؤخرا في تسليط الضوء على أبرز الاتجاهات الحديثة في قطاع سوق قطع غيار وإكسسوارات السيارات.
حضر الحملة الترويجية أكثر من 200 فرد؛ حيث تمحورت أحد المواضيع حول الاستفادة من الفرص المتاحة في معرض "أوتوميكانيكا دبي"، وهو أكبر معرض تجاري لخدمات المركبات في الشرق الأوسط وأفريقيا، الذي شهد زيادة كبيرة في عدد الشارين التجاريين الأفارقة في السنوات الأخيرة.
وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة لمعرض "أوتوميكانيكا دبي"، إن حجم الطلب على قطع الغيار الأفريقية (باستثناء الإطارات والبطاريات ومواد التشحيم) سيصل إلى 15.3 مليار دولار بحلول العام 2020، مقارنة بـ10.68 مليار دولار في العام 2016.

التعليق